أكبر باخرة اماراتية "خشبية" في العالم تصل اليمن في أولى رحلاتها

وصلت أكبر باخرة خشبية في العالم الى محافظة المهرة اليمنية قادمة من الإمارات، في أول رحلة تجارية لموانئ اليمن الواقعة في أتون حرب منذ أعوام.

ورست الباخرة الإماراتية “عُبيد” والتي تم تسجيلها بموسوعة “جينيس” باعتبارها الأكبر بالعالم، في ميناء “نشطون” التابع للمهرة، شرقي اليمن وعلى متنها 6 آلاف طن من البضائع التجارية في مسعى لتنشيط الحركة التجارية والملاحية لموانئ البلاد.

إلى ذلك، قال مالك وربان الباخرة ماجد عبيد الفلاسي في تصريحات صحفية، إن باخرة الشحن الإماراتية “عبيد” حطّمت الرقم القياسي العالمي كأكبر سفنية خشبية عربية في العالم، وفقاً لموسوعة “جينيس” للأرقام القياسية.

وأوضح الفلاسي بحسب منصة “العين الإخبارية”، أن شركته استغرقت 3 سنوات لصنع الباخرة والتي أطلق عليها أسم والده “عبيد” البحّار وصانع البواخر الإماراتي وذلك بهدف الحفاظ على هذه الصناعة التراثية الأصيلة.

وتم صنع الباخرة بطول 91.47 مترا وعرض 20.41 مترا، فيما يبلغ ارتفاعها 11.22 متر بينما يبلغ وزنها نحو 2500 طن، وقد تمت صناعتها باستخدام مواد محلية ومستوردة وهي قادرة على شحن حمولة تصل إلى 6 آلاف طن.

ويشغل الباخرة محركان تبلغ قدرة كل منهما 1850 حصانا بخاريا وسيتم استخدامها لعمليات الشحن بين الإمارات وعدة دول وتبلغ سرعتها 14 عقدة.

وقال ماجد عبيد مالك الباخرة: “حاولنا الحصول على أطول قطع ممكنة من الخشب لبناء هذه الباخرة، حيث تم استيراد الخشب من أفريقيا ومعظمه من خشب الغابات”.

وأضاف للصحفيين بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الألمانية، نحن نحترف هذه المهنة وندرك أنه بإمكاننا بناء البواخر باستخدام مواد أخرى إلا أن حرصنا على الحفاظ على هوية الباخرة العربية دفعنا لاستخدام الخشب في تنفيذها بالكامل.

<