سياسي محنك كان العصا التي يتوكا عليها الرئيس الراحل ”صالح” و إنكسر بعد أن تخلى عنه .. وهذه آخر وصاياه ؟

أعتبر كثير من اليمنيون رئيس الوزراء الأسبق والسياسي اليمني المحنك الراحل الدكتور عبدالكريم الارياني رحمة الله من السياسيين اليمنيين الذين لهم خبرة ودراية بالاخرين ولقب بحكيم السياسة في اليمن .

وقال مراقبون سياسيون ان الإرياني كان صديقاً حميماً للرئيس الراحل "علي عبدالله صالح" ووزيراً للخارجية اثناء فترة حكمة ومستشاراً سياسي له لم ينتكس صالح اطلاقاً وظل قوياً عندما كان يسمع مشورة الآرياني وعندما استغنى صالح عنه ظهرت الكوارث فلم يكن الأرياني راضياً عن تحالفه مع الحوثيين ودفع صالح حياته ثمناً لهذا التحالف الغير موفق .

واكد المراقبون ان الارياني رحمه الله كان اخر تصريح له قبل وفاته تحدث فيه عن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى لمليشيات الحوثي .

وقال المراقبون ان الارياني قال عن المشاط : (من غضب الله عليه مد في عمره حتى يأتي اليوم الذي يفاوض فيه مهدي المشاط) وهي مقولة مشهورة للدكتور الارياني قالها اثناء المفاوضات مع جماعة الحوثي بعد سيطرتهم على صنعاء.

وقال الارياني عن الشرعية اليمنية لو كانت الشرعية عصا في زاوية لتمسكت بها .

ويرى كثير من المراقبين انه ومنذ رحيل الارياني فقدت السياسية اليمنية شخصا لو كان على قيد الحياة لغير كثير من واقعها .

<