قتلة ”الاغبري” يوجهون ضربة موجعة لسوق ”الهواتف” في صنعاء

تسبب قتلة ومعذبي الشاب عبدالله الاغبري، الذي قضى أواخر أغسطس الماضي، بضربة موجعة لسوق الهواتف في العاصمة صنعاء؛ وفقا لمصادر محلية.

وقالت المصادر لـ"المشهد اليمني"، إن المحكوم عليهم بالإعدام في قضية قتل وتعذيب الشاب عبدالله الاغبري، التي هزت الرأي العام، تسببوا بركود غير مسبوق في سوق بيع وشراء وبرمجة وإصلاح الهواتف الذكية في شارع القيادة بصنعاء.

وبينت المصادر أن ما قام به المذكورين الذين كانوا يعملون بمحلات السباعي، تسبب بخسائر فادحة لكافة المحلات في شارع القيادة خصوصا، وبقية محلات بيع وبرمجة الهواتف في العاصمة صنعاء، بشكل عام.

وكانت محكمة استئنافية بصنعاء، قضت بإعدام قتلة الأغبري الخمسة رميا بالرصاص وهم عبدالله السباعي وجميل شوعي الجربه ومحمد عبدالواحد الحميدي ووليد سعيد الزغير العامري ومنيف قايد عبدالله المغلس فيما تم الحكم بالسجن لسنتين لعبدالله القدسي.

<