الخلاف يصل إلى محاولة المشاط صفع محمد الحوثي بعد إعتزام القيام بهذا الفعل الذي أغضبه

كشفت مصادر مطلعة، اليوم الاربعاء ، عن أن زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي، يعتزم الاطاحة بالمدعو مهدي المشاط، رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي؛ على خلفية خلافات وعملية اقصاء تعصف بصفوف الحوثيين.

 

وقالت المصادر لـ"المشهد اليمني"، إن الحوثي سيعزل عبدالعزيز بن حبتور رئيس حكومة المليشيا الحوثية غير المعترف بها، بعد فشلها وعجزها عن توفير أدنى الخدمات للمواطنين.

وأشارت المصادر الى أنه سيتم عزل أحمد المتوكل المعين من المليشيا رئيسا لمجلس القضاء الاعلى بصنعاء.

وبينت المصادر بأنه سيتم تكليف القيادي الحوثي المقرب من زعيم المليشيا أحمد حامد المعين مديرا لمكتب رئاسة الجمهورية والمكنى بـ"أبو محفوظ"، الذي يتسم بنفوذ واسع وشركات و رؤوس أموال كبيرة، وسطوة من "العيار الثقيل".

يأتي ذلك بعد يومين من هجوم حاد شنه عبد الملك الحوثي على مشرفي المليشيا، معترفا بارتكابهم جرائم جسيمة واتهامهم للأبرياء بدون وجه حق.

وأشار الحوثي في كلمة ألقاها بمناسبة ما يسمى الذكرى السنوية للشهيد الى أخطاء مشرفيه وأنها تسبب اختراق لما اسماه جبهتهم الداخلية.

وحاول الحوثي في كلمته تبرئة نفسه من الاعتداءات والجرائم التي يقوم بها مشرفي جماعته بحق المواطنين المدنيين و بإظهار نفسه الناصح لهم والموجه .

وجاء اعتراف الحوثي بجرائم مشرفيه في محاولة منه لامتصاص غضب المواطنين بعد أن تكاثرت وبشكل كبير اعتداءاتهم بحق الابرياء بتهم باطلة وكان آخرها قضية اقتحام منزل المواطنة ختام العشاري والاعتداء عليها حتى الموت.

ويتخوف الحوثي من هيجان الشارع وخروجه ضده بعد أن زادت الانتهاكات الحوثية بشكل غير مسبوق في مناطق سيطرة المليشيا، و جرائم القتل والسرقة والسطو لتردي الأوضاع الاقتصادية والأمنية بفعل انقلاب الحوثيين على الاجماع الوطني منذ أكثر من ست سنوات.

 

<