البنك المركزي يعلن عن بشرى سارة لليمنيين .. وهذا هو مصير الريال اليمني عقب َ هذا الإجراء

أعلن البنك المركزي اليمني بعدن، اليوم الثلاثاء، عن استكمال إجراءات المصارفة لاعتمادات الدفعة 39 من الوديعة السعودية لعملاء البنوك من مستوردي السلع الأساسية الذين تمت الموافقة على طلباتهم، وبعد استيفائهم للتوريدات النقدية وفقاً للضوابط والتعليمات التي حددها البنك المركزي لهذه الدفعة؛ في إجراء يتوقع أن يسهم في زيادة المعروض النقدي ويحقق تعافي للريال.

وذكر البنك في بلاغ، أطلع عليه "المشهد اليمني"، أنه تقرر إدراج عملاء البنوك الذين تخلفوا عن التزامهم بالتوريد في قائمة الممنوعين من تقديم أية طلبات اعتمادات جديدة في الدفعات اللاحقة من الوديعة السعودية، التي يزمع البنك المركزي الإعلان عن فتح باب التسجيل لطلبات عملاء البنوك فيها لاحقاً، وفقاً للاشتراطات والمزايا الجديدة التي قررها البنك المركزي مؤخراً.

جدير بالذكر، أن البنك أعلن في وقت سابق عن تمديد فترة التوريد للدفعة 39 من الوديعة السعودية إلى يوم الاثنين الماضي، نتيجة للتفجيرات التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن لحظة وصول الحكومة اليمنية الجديدة، واستجابة للدعوات التي تلقاها من البنوك اليمنية بهذا الشأن.

من جهته قال صبحي باغفار، ناطق جمعية الصرافين بعدن، أن البعض يسعى للأضرار بالعملة غير مبالي بأوضاع الناس ولم يعلم انها حرب مع الله؛ حسب تعبيره.

وأضاف: لن نقف ولن نمل والإصرار مستمر واجتماعنا اليوم مع البنك كان بهدف تعزيز المعروض النقدي بالاستفادة من الدفعة الـ 39 والاعداد لـ 40 من الوديعة السعودية والسعي لتوجيه الطلب بصورة صحيحة.

<