الانتقالي يوجه مطالب عاجلة للحكومة الجديدة ويحذرها من مغبة القيام بهذا الخطوة

دعت خلية الأزمات في الأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي، حكومة المناصفة إلى ضبط التجّار المتلاعبين بأسعار السلع الغذائية والدوائية.

 

وجددت دعوتها إلى فتح تحقيق دولي في قصف مطار العاصمة عدن، وإنصاف الضحايا من الشهداء والجرحى، مؤكدة أنها جريمة من جرائم الحرب، باستهدافها للأبرياء والمطار المدني، مطالبة بمحاكمة الجناة.

 

وشددت في اجتماعها اليوم الثلاثاء، برئاسة الدكتور خالد بامدهف رئيس الدائرة السياسية، على ضرورة الالتزام بدفع الرواتب المتأخرة .

 

وحذرت خلية الأزمات التابعة للانتقالي الجنوبي من محاولات نسف جهود محافظ العاصمة عدن، أحمد حامد لملس من أجل تطبيع الحياة، من خلال عودة التلاعب بسعر صرف العملات الأجنبية.

 

ونبهت إلى أن مستوردي المواد الغذائية وكبار التجار يحصلون على الدولار من الوديعة السعودية وبواسطة البنك المركزي بسعر مخفض غير المتداول في السوق.

 

وأشارت إلى عودة أزمة المياه عقب احتراق سبع مضخات، في عمل تخريبي، وقع دفعة واحدة بعد تدشين المحافظ لملس مشروع حفر 10 آبار.

وأثار ماجاء في اجتماع خلية الأزمات غضبا واسعا ورأى مراقبون أن تهديدات المجلس الانتقالي تهدد إتفاق الرياض.

<