وزير يمني سابق يكشف عن أخطر مغامرة لأردوغان في الأزمة الخليجية

قال وزير الثقافة اليمني الأسبق، خالد الرويشان، إن تدخل تركيا بجيشها في الأزمة الخليجية كانت أخطر مغامرة في تاريخ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأضاف في منشور له على الفيسبوك: "لولا تدخّل تركيا بجيشها في مغامرة كانت هي الأخطر في تاريخ أردوغان".

وأشار الرويشان إلى أن قطر لم تثق في ترمب وقاعدته في الدوحة، ولذلك قام أمير قطر باستدعاء جيش تركيا، وكان ذلك بالمناسبة أصعب قرار اتخذه الأمير أيضاً .. فعل ذلك وكأنه لاتوجد قاعدة أمريكية هي الأكبر في المنطقة".

وأكد الرويشان أن هذا التصالح سينعكس على اليمن وقضاياه إيجاباً.

وفي وقت سابق من اليوم، رحب اليمن، في بيان صادر عن وزارة الخارجية نشرته وكالة الأنباء الرسمية بالجهود المبذولة لإعادة اللحمة بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

وقال البيان: ”الجمهورية اليمنية تتطلع إلى أن تعمل القمة الخليجية في مدينة العلا بالسعودية على معالجة القضايا العالقة وعودة العلاقات الخليجية إلى مجراها الطبيعي“.

وفي وقت سابق الثلاثاء، استقبل بن سلمان بعناق حار أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في مدينة العلا السعودية، إيذانا بإنهاء شبه قطيعة استمرت بين البلدين منذ 5 يونيو/ حزيران 2017.

وقبل أكثر من 3 سنوات، فرضت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتعتبره "محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل".

وجاء انعقاد قمة "العلا" الخليجية، غداة إعلان الكويت توصل السعودية وقطر إلى اتفاق بإعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين، إضافة إلى معالجة تداعيات الأزمة الخليجية.

<