مسؤول بارز في الحكومةالشرعية: يخرج عن صمتة ويعلن رفض الإمارات تشغيل ثالث أكبر مطار بالبلاد

قال مسؤول في الحكومة الشرعية ، إن القوات الإماراتية رفضت توجيهات الحكومة بإعادة تشغيل مطار الريان بمدينة المكلا الذي يعتبر ثالث أكبر مطار بالبلاد مشيرا إلى أنها تستخدمه "كسجن غير شرعي".

وفي تغريدة على حسابه بـ"تويتر"، كتب مستشار وزير الإعلام ، مختار الرحبي: "القوات الإماراتية رفضت توجيهات الحكومة اليمنية بإعادة تشغيل مطار الريان.

وتابع: "تستمر القوات الإماراتية باستخدام المطار كسجن غير شرعي تمارس فيه أبشع أنواع التعذيب بحق اليمنيين".‎‏

 وتتخذ الإمارات، الشريك الفاعل في التحالف العربي، من مطار الريان مقرا وقاعدة عسكرية لها منذ 2016، وترفض إعادة افتتاحه أمام حركة الطيران لدواعٍ أمنية، رغم بسط قوات ما يسمى "النخبة الحضرمية" التابعة لها، سيطرتها المطلقة على كل مدن وقرى ساحل حضرموت.

ويعد "الريان الدولي" ثالث أكبر مطار في اليمن، بعد مطاري صنعاء بالعاصمة، وعدن وتوقفت الملاحة به في أبريل/نيسان 2015، جراء سيطرة عناصر تنظيم "القاعدة" على المكلا.

والأربعاء، استهدفت تفجيرات مطار عدن تزامنا مع وصول طائرة الحكومة اليمنية الجديدة من السعودية، ما أسفر عن 26 قتيلا، وأكثر من 110 مصابين، إضافة إلى أضرار هائلة

<