قرار جديد من الموارد البشرية السعودية بشأن العمالة الوافدة

أكدت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية ، ان بدء سريان مبادرة "تحسين العلاقة التعاقدية" لن يصاحبه أي زيادة في رسوم خدمة التنقل الوظيفي.

ووفق صحيفة المدينة السعودية فقد أفاد مدير الشؤون الإعلامية بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية سعد آل حماد  أن الرسوم ستبقى كما هو معمول به حاليًا، حيث تبلغ قيمتها ألفي ريال للمرة الأولى، و4 آلاف ريال للمرة الثانية، و6 آلاف ريال للمرة الثالثة.

وأشار حماد الي  أنه يجوز للعامل الانتقال من صاحب عمل إلى آخر في السنة الأولى وقبل اكتمال مدة العقد بشرط أن يلتزم بالشرط الجزائي المنصوص في العقد، وألا يخالف نظام العمل، وكذلك الالتزام بفترة الإشعار المحددة بـ 90 يوما.

 

ويشار الي ان أن مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية التي أطلقتها وزارة الموارد البشرية في نوفمبر الماضي، ستدخل حيز التنفيذ في 14 مارس المقبل.

كما تتيح المبادرة للعامل الوافد الانتقال لعملٍ آخر عند انتهاء عقد عمله دون الحاجة لموافقة صاحب العمل، بالإضافة لخدمتي الخروج النهائي والخروج والعودة التي تمكن العامل الوافد من المغادرة بعد انتهاء العقد مباشرة مع إشعار صاحب العمل إلكترونيًا دون اشتراط موافقته.

<