سيلحقون سليماني قاتلاً بعد قاتل .. أول تعليق من طارق صالح على فعالية الحوثي بجامع الصالح

أحيت جماعة الحوثي الانقلابية، في صنعاء الذكرى الأولى لمقتل قاسم سليماني قائد فيلق قدس الإيراني، ونُشرت صور عملاقة للرجل الذي قتلته الولايات المتحدة في الثالث من يناير/كانون الثاني العام الماضي.

 

ونصبت الجماعة صور قاسم سليماني في ساحة جامع الصالح، حيث أقامت هناك مراسم الفعالية بحضور السفير الإيراني حسن ايرلو وقيادات في جماعة الحوثي.

ونُشرت صور ولافتات في صنعاء تمجد قاسم سليماني وبجانبها شعار “رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه” وهو الشعار الذي تضعه الجماعة للقتلى من أعضاءها وأنصارها.

وتعليقا على احياء ذكرى مقتل سليماني في ساحة جامع الصالح، أفاد العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، إن "الحوثي يسابق الزمن لإعلان إخضاع صنعاء الكامل لأعداء العروبة".  وقال: ”قتلة الزعيم يبكون قاسم سليماني في جامع الصالح، استمر الزعيم شوكة في حلق أتباع إيران، كان رحمه الله يعمل لتقوية صنعاء فيما الحوثي يسابق الزمن لإعلان إخضاعها الكامل لأعداء عروبتنا".  وأضاف طارق صالح، في تغريدة على "تويتر"، : ”سيلحقون سليماني قاتلاً بعد قاتل. وستبقى صنعاء عربية“.

وفي موقف مناقض لموقف طارق صالح، دافع قيادي في حزب المؤتمر عن احياء ذكرى مقتل سليماني، وقال إن “سليماني شهيد الإسلام”.

وقال حسين حازب وهو عضو اللجنة الدائمة في حزب المؤتمر الشعبي العام (أكبر هيئة في الحزب) متحدثاً عن سليماني: "أكثر من عقدين وهو يدعم ابناء غزَّة، (..) وتريدونا لا نرفع صورته في العاصمة صنعاء ونحتفي به".

وتابع حازب في تغريدة على "تويتر“، رصدها ”مأرب برس“: ”إنه شهيد الاسلام كله، ورفع صورته تعبير عن تقديرنا لهذا القائد المسلم والشهيد لأجل الحق الفلسطيني".

<