شاهد .. صور وتفاصيل مثيرة لزيارة الفنان أبوبكر سالم الى تعز ومن الشخص الذي أراد لقائه في زيارته

نشر الصحفي سالم المجيدي في مقال له تفاصيل وصور زيارة الفنان أبوبكر سالم الى مدينة تعز ولقاءه بالفنان أيوب طارش وماذا دار في لقائمها.

بوابتي يعيد نشر المقال مرفقاً بالصور

 

لقاء العمالقة في تعز ..أبوبكر وأيوب طارش ..!!

...............................................................

 

في ثمانينات القرن الماضي _مابين 85_86_قام الفنان الكبير المرحوم /أبو بكر سالم بالفقيه بزيارة لمدينة الفن والثقافة والجمال تعززز ،ومن ضمن المناطق التي زارها هي جبل صبر ..وعند زيارته لتعز أول من تبادر لذهنه ليسأل عنه ويريد اللقاء به هو فناننا الكبير /أيوب طارش عبسي _متعه الله بالصحة والعافية ..وفعلآ إلتقى الفنانين ببعض وجلسا سويآ في جلسة مقيل ،لا أدري في منزل من بالتحديد من رجالات تعز وكانت أولى أغاني أيوب طارش عبسي هي أغنية (يامرحبا بالضيف ..بضياف الضيوف

يامرحبا بالسيف ..سلم السيوف )

 

كنوع من الترحيب بالفنان الكبير أبو بكر سالم ،والذي حل ضيفآ على تعز لأول مرة ..وعندما أكمل أيوب أغنيته صفق له الجميع ..

ولما جاء دور أبو بكر سالم ليغني أغنيته مسك بالعود وقام بالعزف عليه _كان لايزال قادرآ على العزف على العود _

 

فرد على أيوب بأغنية مطلعها :

 

(حيو الربوع وقف بها مستغفرا

والدور التي فتنت محاسنها الورا )

 

وهكذا كانا الفنانين الكبيرين يتبادلان الأدوار أغنية بأغنية على مدى ساعة كاملة ..هناك مقطع فيديو نادر بهذا الخصوص يحمل عنوان (جلسة نادرة تجمع الفنان أيوب طارش والفنان أبو بكر ) ..لمن يريد إستعادة تلك الذكريات الفنية الجميلة ... لقد خرجت بخلاصة مفادها أن الوطن اليمني من أقصى شماله إلى أقصى جنوبه ،ومن شرقه إلى غربه ،هو ليس مجرد جغرافيا يراد له التمزيق والتشطير إلى قطع صغيرة فينتهي بذلك كل شيئ وتنتهي معه أحلام اليمنيين،بل الوطن اليمني هو وشائج وأواصر من القربى وتماسك النسيج الإجتماعي ،والفني والثقافي والفكري والعلمي ،والعادات والتقاليد والتاريخ الواحد ،وهذه مجتمعة كافية لجعل اليمن واحدة موحدة مهما تكالبت عليه الأحداث،فأبو بكر سالم السيئوني الحضرمي إلتقى بأيوب التعزي ،وكان السمة وعلي الإنسي وهم المحسوبان على صنعاء وذمار يقومان بزيارة عدن وتلفزيون عدن لتسجيل أفضل أغانيهما ،ومكث المشدي سنوات في صنعاء وكان عضوآ لمجلس النواب بعد الوحدة ..ولاننسى الفنان والموسيقار الكبير الراحل /أحمد بن أحمد قاسم إبن عدن والذي ظل في صنعاء بعد الوحدة ،وتوفي_رحمه الله _في حادث إنقلاب السيارة التي تقله وهو في طريقه من صنعاء إلى عدن _أرجو ممن لديه معلومات دقيقة يقوم بتصحيح ماذكرت وله الشكر والتقدير _

 

<