”طارق صالح” يوجه تهديد ناري لقتلة الرئيس السابق ويتوعدهم بمصير ”سليماني”

وجه العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، عضو قيادة القوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي، اليوم الاحد، تهديد ناري لقتلة الرئيس السابق علي عبدالله صالح، متوعدا لهم بمصير الصريع قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني، الذي لقي مصرعه العام الماضي بغارة أمريكية في العراق.

وقال في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر"، تابعها "المشهد اليمني"، إن "قتلة الزعيم يبكون قاسم سليماني في جامع الصالح"؛ في اشارة الى قيادات حوثية اغتالت الرئيس السابق صالح في منزله، ومعه رفيقه عارف عوض الزوكا، بالعاصمة صنعاء مطلع ديسمبر 2017؛ بعد أن دعا الى انتفاضة شعبية ضدها.

وأضاف: "استمر الزعيم شوكة في حلق اتباع ايران، وكان رحمه الله يعمل لتقوية صنعاء فيما الحوثي يسابق الزمن لإعلان اخضاعها الكامل لأعداء عروبتنا".

وتابع: سيلحقون سليماني قاتلا بعد قاتل. وستبقى صنعاء عربية.

يأتي ذلك بعد ظهور الخبير العسكري الإرهابي حسن إيرلو، وعبدالعزيز بن حبتور، وجمع كبير من قيادات المليشيا الحوثية، أمس السبت، بداخل جامع الصالح في احتفال بالذكرى الأولى لمقتل الإرهابي قاسم سليماني، بما يكشف عن كل إشارات الخطر في أفكار وأحلام الإيرانيين و تبعية عصابة الحوثي الإرهابية لإيران.

 

https://twitter.com/Twitter/statu

<