عدن تشهد اليوم حدثين هامين سيغيران المشهد في العاصمة المؤقتة

شهدت العاصمة المؤقتة عدن اليوم الاثنين حدثين هامين سيساعدان على ترسيخ الامن والاستقرار في المدينة بعكس التوقعات التي كانت تراهن على فشل جهود حكومة الكفاءات عقب وصولها الى عدن.

حيث شهدت العاصمة المؤقتة عدن اليوم الأحد إعادة تشغيل لمطار عدن الدولي واستقبال الرحلات الجوية الدولية، بعد توقفه إثر الهجوم الإرهابي الذي طاله الأربعاء المنصرم (30 ديسمبر 2020).

واستقبل وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان ومحافظ عدن أحمد لملس رحلة طيران اليمنية التي وصلت، صباح اليوم الأحد، مطار عدن الدولي قادمة من جمهورية السودان الشقيقة.

وأكد وزير الداخلية بأن إعادة التدشين السريعة للمطار، تؤكد الإصرار والعزيمة لدى الحكومة في التغلب على كافة العراقيل ومواجهة الصعوبات الناجمة عن العملية الإرهابية التي استهدفت الحكومة أثناء وصولها مطار عدن الدولي.

وشدد على ضرورة التصدي لمثل هذه الأعمال الارهابية والمضي قدماً في طريق تطبيع الحياة في العاصمة المؤقتة عدن.

وأشار إلى ان محاولات الأعداء ومدبري الأعمال الإرهابية الحوثية لن تثني حكومة الكفاءات في ممارسة مهامها لتطبيع الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة، والعمل على توفير الخدمات ومشاريع التنمية واستتباب الأمن والاستقرار وتوحيد الجهود للانطلاق نحو جبهات القتال وإنهاء الانقلاب الحوثي.

وثمن وزير الداخلية جهود فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ومحافظ عدن والتحالف العربي وكل الشرفاء والتي أسهمت في نجاح عملية التدشين لإعادة تشغيل مطار عدن وإعادة حركة الملاحة الجوية فيه.

وقال إن الأيام القادمة ستشهد إنجازات على كافة المستويات الأمنية والخدمية وجبهات القتال، مع المليشيا الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران.

وفي السياق شهدت إدارة أمن عدن اليوم الأحد عملية استلام وتسليم بين مدير الأمن السابق اللواء شلال شايع، ومدير الأمن المعين مؤخراً اللواء مطهر الشعيبي.

وتمت عملية الاستلام والتسليم وسط أجواء إيجابية بحضور عدد من القيادات الأمنية.

<