الرئيس هادي يوجه بالتحقيق في ملابسات العمل الارهابي الذي استهدف الحكومة يوم الاربعاء

وجه فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم، بتشكيل لجنة للتحقيق في تداعيات العمل الإرهابي الإجرامي الذي استهدف مطار عدن الدولي برئاسة وزير الداخلية وعضوية قيادات الأجهزة الأمنية الاستخباراتية والسلطة المحلية بعدن بالتنسيق مع تحالف دعم الشرعية.

 

وأكد رئيس الجمهورية، خلال اتصاله، برئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، للاطمئنان على سلامته وأعضاء الحكومة جراء الاستهداف الإرهابي الممنهج لصالة القدوم بمطار عدن الدولي أثناء وصول الحكومة الجديدة إلى عدن، إن الأعمال الإرهابية التي تفتعلها مليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا والجماعات الإرهابية المتطرفة لن تثني الحكومة الشرعية من ممارسة مهامها من العاصمة المؤقتة عدن ومواصلة جهودها الرامية إلى حفظ الأمن والاستقرار وجهود تطبيع الأوضاع في مختلف المحافظات وإنهاء الانقلاب.

 

كما وجه فخامته، الحكومة وأعضاءها العمل وبوتيرة عالية من العاصمة المؤقتة عدن والوقوف على احتياجات المواطن وتوحيد الجهود لمواجهة تمرد وانقلاب مليشيا الحوثي الإيرانية..مؤكداً ان اليمن تمر بمرحلة استثنائية تتطلب تظافر الجهود المخلصة لكافة القوى السياسية والحزبية والمجتمعية والوقوف صفاً واحداً لمواجهة كافة التحديات من اجل الوصول باليمن إلى آفاق رحبة يسودها الأمن والاستقرار في ظل الدولة المدنية الاتحادية.

 

وقال فخامة الرئيس " مهما حاول المتربصون بافتعال الأعمال الإرهابية فإن قوى الخير والنوايا الصادقة ستنتصر دوماً على قوى الشر وأدواتها المختلفة".. مشدداً على ضرورة تعزيز الجهود الأمنية ورفع مستوى اليقظة والجاهزية لمواجهة كافة التحديات.

 

وأكد رئيس الجمهورية، تقديم كافة أوجه الدعم للحكومة وأعضاءها لما من شأنه تقديم الخدمات للمواطنين في مختلف المحافظات واستباب وتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة.. مشيراً إلى أن المرحلة الراهنة تتطلب من الحكومة تحمل الصعوبات ومواجهة التحديات الماثلة أمامها نتيجة الحرب التي اشعلتها مليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا.

 

وعبر رئيس الجمهورية، عن خالص تعازيه ومواساته الصادقة لأسر الشهداء اللذين استشهدوا في الحادث الارهابي..سائلاً الله العلي القدير ان يتغمدهم بواسع رحمته وان يسكنهم فسيح جناته، وان يلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان.. متمنياً الشفاء العاجل للجرحى.. موجهاً بهذا الصدد تقديم الرعاية الطبية اللازمة لكافة الجرحى.

 

من جانبه عبر رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك عن تقديره وشكره بهذا الاتصال لفخامة الرئيس والاطمئنان على الجميع..مؤكداً ان تلك المحاولات البائسة لقوى التمرد والانقلاب والشر والظلام لن تثني الحكومة عن القيام بمهامها بل ستزيدها اصراراً على الاضطلاع بمهامها الميدانية في عدن والمحافظات المحررة وتوحيد الجهود لمواجهة تلك القوى الظلامية والانتصار لمشروع اليمن الاتحادي الجديد.

<