2021 تمنح ميسي فرصة الرحيل المجاني

بدأت دقات عقارب الساعة تتصاعد داخل قلوب جماهير برشلونة الإسباني مع بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الجديد 2021.

الساعات الأولى في العام الجديد ربما ينشغل البعض بها في تمني الخير لأنفسهم، لكن جماهير البارسا قد تفرغ طاقاتها في الدعاء من أجل بقاء الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي مع الفريق.

وقبل انطلاق الموسم الحالي 2020-2021، تقدم البرغوث بطلب رسمي للسماح له بمغادرة النادي الكتالوني الصيف الماضي.

تقارير عديدة ربطت اللاعب بالانتقال إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، لكن مجلس الإدارة السابق للبارسا رفض بشكل قاطع التخلي عن صاحب الـ33 عاما.

وطالب مجلس جوسيب ماريا بارتوميو بالحصول على قيمة الشرط الجزائي في عقد ميسي، البالغ 700 مليون يورو، مما جعل اللاعب يستمر مع فريقه رغما عنه في النهاية.

ومع أول دقيقة في يوم الجمعة، الموافق لبداية عام 2021، أصبح ميسي رسميا حرا في التفاوض والتوقيع لأي نادٍ دون إذن برشلونة، رغم انتهاء عقده مع النادي في يونيو/ حزيران المقبل.

ويحق لأي لاعب ذلك قبل نهاية عقده مع ناديه بـ6 أشهر، وهو ما يمنح ليو فرصة تنفيذ رغبته التي حال النادي دون تلبيتها الصيف الماضي.

وترك ميسي الباب مفتوحا أمام كافة الاحتمالات، رغم تصريحاته الأخيرة التي عاد فيها للتأكيد على عشقه الدائم للبارسا، إلا أنه لم يحسم وجهته المقبلة.

وهناك بعض الأندية الكبرى في أوروبا الراغبة في الحصول على توقيع ميسي في صيف 2021، مما يدفعهم للتحرك مع بداية العام الجديد لإقناعه بهذه الخطوة.

<