كيف تسبب انفجار عدن بقطع أهم شريان تواصل اليمنيين مع العالم ؟

تسبب الهجوم الصاروخي الذي طاول مطار عدن الدولي ، أول من أمس الأربعاء، في توقف العمل بالمنفذ الجوي الرئيسي لكافة المدن اليمنية، وقطع الشريان الذي يربط اليمنيين بدول العالم.

ومنذ الحظر الجوي الذي فرضه التحالف العربي على الرحلات التجارية في مطار صنعاء الدولي، أواخر 2016، بات مطار عدن الخاضع لسيطرة الحكومة المعترف بها دوليا، هو المنفذ الرئيسي الذي يخدم غالبية المحافظات الشمالية والجنوبية من اليمن، بجانب مطار سيئون، في محافظة حضرموت، شرقي البلاد.

وأسفر الهجوم الصاروخي الذي استهدف صالة ومدرج المطار لحظة وصول الحكومة الجديدة، عن توقف خدمات مطار عدن، حيث أعلنت الخطوط الجوية اليمنية، الناقل الوحيد للمسافرين اليمنيين منذ بدء الحرب، تحويل رحلاتها إلى مطار سيئون، حتى إشعار آخر. وذكرت الخطوط اليمنية، أن جميع رحلاتها، اليوم الجمعة، من مطارات القاهرة وجيبوتي، ستتوجه إلى مطار سيئون، المنفذ البديل والذي كان غالبية المسافرين اليمنيين في الداخل والخارج يتجنبون الرحلات عبره نظرا للزيادة في أجور النقل وطول المسافة التي تبعده عن محافظاتهم.

<