شاهد أهم فيديو ومعلومات حصرية لـ15 دقيقة رعب في مطار عدن

المعلومات التالية حصيلة  ما جمعه مراقبون عن تفاصيل هجمات رأس السنة التي استهدفت مطار عدن الدولي:

 

https://m.facebook.com/nashwanovsalem/videos/938866383184415/

 

-عند الساعة 12 ظهرا بدى مطار عدن الدولي مكتضا اكثر مما ينبغي. كان انصار قائد الشرطة السابق اللواء شلال شايع يستعدون لمراسم استقبال منسقة معه فيما يبدو كاستعراض اخير لقوة وشعبية الرجل المعين عشية عودته هذه، ملحقا عسكريا في ابوظبي.

-كان كبار مستقبلي الحكومة بقيادة محافظ عدن احمد لملس يصطفون في الاثناء بموازاة السجاد الاحمر قرب صالة المطار.

- بدى في الصورة نائب المحافظ ووكلاء المحافظة والوزارت، ومديرو مديريات، كما تظهر الصور مدير شركة النفط انتصار العراشة بجوار وكيل وزارة الأشغال المهندسة ياسمين العواضي التي لقت حتفها.

-عند الساعة 1.00 ظهرا حطت طائرة خاصة للخطوط الجوية اليمنية في مطار عدن الدولي تقل الحكومة الجديدة برئاسة معين عبدالملك.

-استقرت الطائرة على مسافة نحو  300 - 400 متر تقريبا من السجاد الاحمر.

-قررت الفرق العسكرية والامنية السعودية اليمنية المشتركة المؤمنة لمراسم الاستقبال، اتاحة الفرصة اولا لانصار اللواء شلال الذي دعي هو الاخر لمغادرة الطائرة الحكومية اولا.

- تظهر الصور ومقاطع الفيديو كتلا بشرية تحول معها فناء المطار الى مشهد من الفوضى، مصحوبة بالفرقة الموسيقية النحاسية العسكرية، قبل ان يطلب المحافظ لملس اخلائها من المطار.

-استغرقت جلبة انصار شلال منذ خروجه من الطائرة وحتى مغادرته وانصاره المطار قرابة 30 دقيقة.

 -عاد فناء المطار للهدوء، وبينما كان انصار شلال يغادرون بواباته الخارجية، والاستعداد لترتيبات نزول رئيس وأعضاء الحكومة من الطائرة، دوى انفجار ضخم، اعقبه اطلاق نار كثيف.

-فحص مراقبو "يمن فيوتشر" الفيديوهات، واستمعوا الى الشهود لاعادة بناء تطور هذه القصة.

-كان الانفجار الاول عند الساعة 1.35 دقيقة في مبنى صاله الوصول والمغادرة.

- عادت الفوضى الى ارجاء المطار فزعا وبحثا عن ملاذات آمنة، في حين غامر صحفيون لالتقاط صور من الجحيم، بينهم مراسل قناة بلقيس اديب الجناني الذي باغته انفجار ثان.

-بعد خمس دقائق ضرب انفجار اشد ضخامة كان ذلك عند الساعة 1.40 دقيقة.

-قال شاهد أنه لمح صاروخا في الجو قبيل هذا الانفجار، قادما من الجهة الشمالية الغربية للمطار من

 

- عند الساعة 1.45 دقيقة ضرب انفجار ثالث باحة المطار، وصفه شاهد ل"يمن فيوتشر"  انه اقل عنفا مرجحا ان يكون بقذيفة هاون.

-اظهرت فيديوهات صورا لاحد المقذوفات قبيل ارتطامه بالارض، لكن دون الاحتكام الى خبير تسليح لتحديد نوعية هذا المقذوف الذي بدى اقرب الى صاروخ.

المصدر "يمن فيوتشر"

 

<