من هو القائد العسكري الأكثر قرباً من الرئيس الراحل صالح والصندوق الأسود لكافة للعمليات العسكرية الذي مات اليوم بعد خيانة جنوده له

توفيَّ، الخميس، اللواء الركن أحمد صالح شملان أحد أركان نظام الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، إثر تدهور حالته الصحية في العاصمة المصرية القاهرة.

وكان اللواء شملان مسؤول عن تأمين دار الرئاسة في عهد الرئيس السابق، وذلك من خلال قيادة معسكر النهدين ” اللواء الرابع ” والذي كان يظم العديد من كتائب المشاة والمجنزرات بينها أحدث دبابات الجيش اليمني ألبي أم بي وتي 90 وغيرها من العربات المجنزره .

 

وقالت مصادر مقربة من اللواء شملان ، إن شملان توفي الخميس، بعد مرض عضال ألم به وتدهور وضعه الصحي بعد اختطاف أحد ابنائه من العاصمة المؤقتة عدن بعد مغادرته العاصمة صنعاء للانظمام في صفوف قوات الجيش الوطني المقارعة المليشيا الحوثية .

وأكدت المصادر أن اللواء شملان والذي ينتمي إلى منطقة سنحان مسقط رأس الرئيس السابق صالح كان قد أوكل اليه الرئيس صالح مهمة اجتياح العاصمة صنعاء وإخراج الحوثيين منها في انتفاضة ديسمبر 2017م التي اشعلها صالح والامين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام عارف الزوكا لاستعادة النظام الجمهوري المختطف من الحوثيين .

وأوضحت المصادر أن عناصر حوثية في الجيش قامت باتلاف بطاريات الدبابات وتخريب أجزاء في منظومات الدبابات وهو ما أغضب الأخير بعد تعرض قوات الجيش للخيانة من داخلها .

وشغل شملان قيادة معسكر الصواريخ بمحافظة ذمار وغيرها من المناصب العسكرية كان أهمها حماية قصر الرئاسة التي تم اختراقها بعد تغييره من منصبه وتم إدخال مجموعة من المتفجرات والتي تسببت في إصابة الرئيس صالح عام 2011م أثناء انتفاضات الربيع العربي بعد تفجير مسجد دار الرئاسة ومقتل العديد من الضباط والقادة بينهم رئيس مجلس الشورى عبد العزيز عبد الغني وكان سببا في انهيار نظام الرئيس صالح .

 

<