8 محافظات غير محررة ترتب اوراقها في وجه الحوثي وتعلن تشكيل مجلس تنسيقي لدعم الجيش الوطني

أشُهر اليوم الخميس، مجلس تنسيقي للسلطات المحلية في ثمان محافظات غير محررة، يهدف إلى تنسيق وتجميع وترتيب جهود المحافظات لدعم الجيش الوطني في جميع الجبهات، بما يخدم الإسراع في تحرير العاصمة صنعاء وبقية المحافظات من قبضة المليشيا الحوثية الإرهابية، واستعادة الشرعية ومؤسسات الدولة.

ويضم المجلس الذي أعلن عنه في مدينة مأرب، أمانة العاصمة، ومحافظات إب، والحديدة، والمحويت، وذمار، وريمة، وصعدة، عمران.

 

وفي فعالية الإشهار أكد محافظ محافظة صعدة، رئيس المجلس التنسيقي، اللواء هادي طرشان الوايلي، أن المجلس أعدّ رؤى ومقترحات تتمحور حول التسريع في عملية الحسم وترتيب الجهود بما يخدم أبناء المحافظات المنضوية في المجلس.

وشدد اللواء الوايلي على ضرورة تعزيز التواصل والتنسيق فيما بين سلطات المحافظات غير المحررة.. مؤكداً بأن المجلس سيبذل المزيد من الجهود للتواصل المستمر مع القيادة السياسية وقيادة التحالف العربي لتعزيز التعاون والإسناد في مسيرة تحرير المحافظات من سيطرة المليشيا المتمردة.

وجدد محافظ صعدة التأكيد أن تحرير المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية الانقلابية حلفاء ايران، لن يكون إلا بتوحيد الجهود وتكثيفه.. لافتاً إلى أن المليشيا ما زالت تمارس أسلوب التفرقة وتغذية الخلاف بين القبائل ومكونات المجتمع وهو ما جعلها تتوسع وتبسط سيطرتها على المناطق.

وأكد رئيس المجلس التنسيقي للمحافظات، ضرورة لتواصل مع بقية المحافظات غير المحررة للانضمام الى المجلس، لمزيد من اللحمة وتكاتف الجهود وتوحيد الصفوف.

بدوره أكد محافظ محافظة ريمة، اللواء محمد الحوري بأن تأسيس مجلس التنسيق يهدف لحشد الطاقات بما يعزز معركة استعادة الدولة وتحرير الجمهورية.

وقال إن المجلس سيؤسس لمرحلة جديدة تتضافر فيها جهود الجميع ويعزز التنسيق فيما بين السلطات المحلية في مختلف الجوانب التي تخدم أبناء محافظات المجلس سواء النازحين أو القابعين تحت سيطرة الانقلابيين، ومن أجل التسريع في معركة استعادة الدولة ودحر الانقلاب الكهنوتي.

وفي البيان الختامي للمجلس عبر المجتمعون عن إدانتهم الشديدة للعمل الارهابي والجبان الذي استهدف الحكومة الشرعية بمطار عدن الدولي”.. مؤكدين أن المستفيد الوحيد من هذه الجريمة هو المليشيا الحوثية.

ودعا البيان إلى وحدة الصف وتوحيد الجهود ودعم الجيش الوطني والمقاومة في كافة جبهات الوطن”. شاكراً التحالف العربي وعلى راسه المملكة على ما يقدموه من دعم سياسي وعسكري للشرعية.

<