الكشف عن وصية مارادونا بشأن ثروته ونصيب ابنته منها

كشفت مصادر إعلامية ورياضية، عن وصية النجم الأرجنتيني دييغو مارادونا، قبل وفاته بشأن ثروته، ونصيب ابنته منها. وبحسب المصادر فإن مارادونا قال حينما اشتد عليه المرض موجهاً كلامه لإبنته : " أريد أن أخبرك أنني لا أموت على الإطلاق، أنا أنام بسلام وأقوم بعملي، لا أعرف قصدك، ولكن الذي أعرفه أنه كلما تقدمت في العمر، تقلق الناس بشأن ما ستخلفه ورائك، أريد أن أقول أنني لن أترك لك أي شيء، وسأتبرع به ".  وقبل عام تقريباً تعرض مارادونا لنكسة صحية وخرجت إبنته للصحافة قائلة بأنه يحتضر، لكن النجم الأرجنتيني دييغو مارادونا نفي مرضه، وأكد بأنه سيتبرع بكامل ثروته ولن يترك أي شيء ليرثه أولاده. إبنته جيانينا ( زوجة سيرجيو أجويرو السابقة ) قالت عبر وسائل التواصل الإجتماعي في ذلك الوقت أن والدها يموت من الداخل، ودعت الجميع للدعاء من أجله. لكن كلمات جيانينا تركت مخاوف كبيرة لدى محبي مارادونا على صحته، إلا أن أسطورة كرة القدم في بلاد الفضة كذب كلام إبنته. وكان مارادونا المتوج بلقب كأس العالم عام 1986، والذي يعد أحد أعظم لاعبي كرة القدم في التاريخ، قد خضع لجراحة في دماغه مطلع تشرين الثاني/نونبر الحالي. وعلى الرغم من أن مارادونا المتوج مع الأرجنتين بلقب كأس العالم عام 1986، أكد مرات عدة أنّه لا يتعاطى الكوكايين منذ سنوات، لكنه كان مدمنا على الكحول بحسب المقربين منه ووسائل الإعلام. وتعرض مارادونا عام 2000 لنوبة قلبية بعد جرعة زائدة من المخدرات في مدينة بونتا ديل إستي الساحلية، خضع بعدها لعلاج طويل في كوبا.

 

وأعلن رئيس الأرجنتين، ألبرتو فرنانديز، الأربعاء، الحداد ثلاثة أيام على رحيل أسطورة كرة القدم العالمية، الأرجنتيني، دييغو مارادونا جراء سكتة قلبية. وأعلن مساء الاربعاء، عن وفاة مارادونا عن عمر ناهز 60 عاما، جراء سكتة قلبية في ضواحي العاصمة بوينوس أيريس.

<