لا مانع من ذلك.. الحوثي يرد على نفي السعودية إجراء مفاوضات مع جماعته بشأن منطقة عازلة مع اليمن

قال محمد علي الحوثي، رئيس ما يُسمى باللجنة الثورية العليا للمليشيات، إن أي مفاوضات بين السلطات السعودية والحكومة الشرعية بشأن المنطقة العازلة لا يعنيهم.

وأضاف في تغريده له رصدها "المشهد اليمني": لامانع مناقشة السعودية "المنطقة العازلة" مع الرئيس عبدربه منصور هادي أو الحكومة الشرعية.

وتابع قائلا؛ " اذا كان بدالله المعلمي- السفير السعودي لدى الأمم المتحدة- أو الحكومة السعودية، تطمح إلى منافشة المنطقة العازلة مع الشرعية، فإن ذلك شأن لايخص جماعته، وإنما يخص الشرعية"، في إشارة منه إلى أن الشرعية لا تمثل اليمن، وإنما المليشيات فقط من تستطيع فعل ذلك.

ومساء أمس الخميس، نفت المملكة العربية السعودية، إجراء مفاوضات مع مليشيات الحوثي الانقلابية بشأن إقامة منطقة حدودية عازلة مع اليمن. وقال السفير السعودي لدى الأمم المتحدة عبدالله المعلمي في تصريح لقناة "الشرق" السعودية: "لا نجري مفاوضات مع الحوثيين لأنهم طرف غير معترف به". وأضاف المعلمي:"المنطقة العازلة مع اليمن شأن نناقشه مع الحكومة اليمنية الشرعية". والثلاثاء الماضي، نقلت وكالة رويترز عن ثلاثة مصادر مطلعة، قولهم إن السعودية أبلغت جماعة الحوثي في محادثات رفيعة المستوى بأنها ستوقع على اقتراح للأمم المتحدة بوقف إطلاق النار على مستوى البلاد إذا وافقت الجماعة على إقامة منطقة عازلة على طول حدود المملكة. وكان القيادي في المليشيات، محمد علي الحوثي، قد نفى صحة ما نشرته وكالة رويترز، وقال في تغريدة بتويتر، إنه "تسريب أعتمد على مكتب الوكالة في الإمارات الذي بث أخبارا غير صحيحة".

<