اختراق عشرات ”الهواتف” في صنعاء على وقع خلافات حوثية حادة بين جناحي ”صنعاء” و”صعدة”

فادت مصادر محلية مطلعة، اليوم الخميس، باختراق العشرات من أرقام الهواتف في العاصمة صنعاء على وقع خلافات حوثية حادة بين جناحي "صنعاء" و"صعدة". وقالت المصادر لـ " المشهد اليمني "، أن تطبيق الوتس اب لعشرات السياسيين والبرلمانيين والصحفيين والوجهاء وايضا عدد من القيادات الحوثية، تعرضت للاختراق خلال الاسبوع الجاري. وحذرت المصادر من استمرار حملة الاختراقات المفتعلة من قبل فاعلين مجهولين. ولفتت المصادر الى أن هواتف قيادات جناح حزب المؤتمر الشعبي العام، تعرضت للاختراق والمراقبة من قبل وزارة الاتصالات التي تديرها المليشيا الحوثية، أبرزهم وزيرا التعليم العالي والزراعة بحكومة المليشيا غير المعترف بها، حسين حازب وعبدالملك الثور. ونوهت المصادر بأن المليشيا وصلت إلى محادثات تطبيقات التواصل الاجتماعي، وقامت بإرسال رسائل مهينة لعدد من كوادرهم ورجال الأعمال تطالبهم بالولاء للمليشيا وتقديم الدعم المالي والعسكري لها. وتفرض المليشيا مراقبة سرية على هواتف قيادات وبرلمانيين، في العاصمة صنعاء، الذين تشعر المليشيا أنهم لا يخضعون لإملاءاتها.

<