ثورة داخلية في صنعاء لاجتثاث الحوثيين على غرار ”الثورة اليمنية الدستورية”

كشفت مصادر مقربة في العاصمة صنعاء، اليوم الاربعاء، عن استعدادات لإشعال ثورة داخلية شعبية، لاجتثاث الحوثيين على غرار "ثورة 1948 الدستورية" التي اشعلها بيت الوزير ضد الحكم الامامي.

وقالت المصادر لـ"المشهد اليمني"، أن غطرسة جناح صعدة في المليشيا هو السبب في اشتعال الثورة التي سيسانده وينضم اليها كبار القيادات الموالية للحوثيين من جناح صنعاء "الطيرمانات"، بعد تعرضهم للتهميش والاقصاء.

واشارت المصادر الى أن المرتبات وارتفاع الاسعار وإهمال التعليم والسطوة الرأسمالية المتوحشة للحوثيين، على حساب غالبية اليمنيين البسطاء، كفيلة بإشعال فتيل ثورة شعبية خلال الايام القادمة.

ودعت المصادر كافة اليمنيين الاحرار الى مساندة ودعم تحرك المواطنين في صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة المليشيا، بالمال والدعم المعنوي، وموازرة الجيش اليمني في كافة الجبهات للتخلص من الكابوس الجاثم على صدور اليمنيين ست سنوات في ظل عجز الحكومة اليمنية المعترف بها ورئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، ونائبه الفريق علي محسن الاحمر، وعدم قدرتهم على اقتناص واستغلال الفرص المناسبة والعديدة، لدعم ومساندة أي تحركات حقوقية ومطلبية لاسقاط المليشيا الحوثية من الداخل.

وأكدت المصادر على أن اسقاط المليشيا من الداخل أسهل كلفة من التقدم العسكري، خصوصا في ظل توفر وعي شعبي وصحوة من قبل الجياع والمرضى وكافة المنتمين للطبقة المتوسطة من موظفي الدولة المدنيين والعسكريين.

وتشهد صفوف المليشيا خلافات وتصفيات سرية داخلية غير مسبوقة، وقودها عناصر من جناحي المليشيا بصنعاء وصعدة.

<