بعد تقدم الجيش باتجاه مدينة ”جعار” والسيطرة على مواقع جديدة.. المجلس الانتقالي يصدر بيان عاجل عن المعارك بأبين

أكد المجلس الانتقالي الجنوبي، مساء اليوم الثلاثاء، أن الجبهات في محافظة أبين (جنوبي اليمن) تشهد معارك عنيفة بين مليشيا الانتقالي وقوات الجيش الوطني.

وقال المتحدث الرسمي باسم محور أبين العسكري التابع للمجلس الانتقالي، محمد النقيب، إن جبهة أبين تشهد اشتباكات عنيفة في القطاع الأوسط.

واتهم النقيب في بيان مقتضب نشره على صفحته بتويتر ، القوات الحكومية، بخرق الهدنة، والتسبب في تجدد المواجهات في جبهات أبين.

وزعم المتحدث العسكري باسم الانتقالي بابين، أن القوات الحكومية منيت بهزائم ساحقة وتكبدت خسائر كبيرة خلال 48 الساعة الماضية، مشيرا إلى أن أكثر 40 جنديا من القوات الحكومية قتلو في المواجهات.

وفي وقت سابق، أكدت مصادر متعددة، أن قوات الجيش الوطني تمكنت من السيطرة على مواقع جديدة، وحققت تقدم كبير باتجاه مدينة "جعار" ثاني أكبر المدن بالمحافظة.

وقالت مصادر ميدانية وعسكرية، إن قوات الجيش الوطني، سيطرة على عدة مواقع جديدة في جبهة "الدرجاج" المنطقة القريبة من مدينة جعار، بعد معارك عنيفة مع مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيآ.

وذكرت المصادر أن قوات الجيش الوطني، وصلت إلى الجبال المطلة على مدينة "جعار" المركز الإدارى لمحافظة أبين.

وأكدت المصادر أن قوات الجيش الوطني تصدت لهجوم شنته مليشيا الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيآ، في الساعات الأولى من مساء الإثنين، في جبهة "الدرجاج"، وتمكنت قوات الجيش من خلال هجوم معاكس من السيطرة على عدة تباب مطلة على مدينة "جعار".

المصادر أشارت إلى أن المعارك لازالت مستمرة حتى الآن، وسط تبادل للقصف المدفعي والمواجهات بمختلف انواع الأسلحة بين الجيش ومليشيا الانتقالي.

وتجددت المواجهات، مساء الإثنين، بين قوات الجيش الوطني ومليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي، في منطقة "عبر الشبه" الواقعة بين الدرجاج والميوح بالقرب من مدينة جعار.

وذكرت المصادر، أن تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت خلال الساعات الماضية للقوات الحكومية قادمة من محافظة شبوة، فيما وصلت تعزيزات عسكرية لمليشيا الانتقالي من عدن.

<