للمرة الثانية.. بوتين يجدد تحذيره من مخاطر تفاقم الوضع الأمني في اليمن والخليج

جدد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، في خطابه الذي ألقاها في قمة "بريكس"، تحذيره من مخاطر تفاقم الوضع الأمني والمخاطر المستمرة في اليمن والخليج وبقية دول الشرق الاوسط، وبشكل خاص الوضع في العراق؛ وفقا لوسائل إعلام روسية.

وقال بوتين في كلمة ألقاها عبر تقنية "فيديو كونفرونس"، أمام قادة مجموعة "بريكس": "لا تزال هناك مخاطر من تفاقم الوضع في العراق ولبنان وأفغانستان ومنطقة الخليج".

وأشار الرئيس الروسي إلى أن الوضع في مجال الأمن العالمي والإقليمي لا يزال صعبا، قائلا: "يمكن ملاحظة زعزعة استقرار خطيرة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، واستمرار المواجهات المسلحة في ليبيا واليمن. ولا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به للتوصل إلى تسوية سياسية في سوريا".

وأكد بوتين على أن الإرهاب الدولي وتهريب المخدرات ما زالا يشكلان تهديدا خطيرا، كما أشار إلى أن حجم الجرائم الإلكترونية قد زاد بشكل ملحوظ.

وكان بوتين، أعلن أثناء مشاركته، عبر الفيديو، في أعمال قمة منظمة شنغهاي للتعاون، الثلاثاء الماضي، أن النزاعين الليبي واليمني، وبقاء فلول من العصابات المسلحة في سوريا لا تزال تمثل بؤرا لتفشي التهديد الإرهابي في المنطقة.

<