محافظ المهرة يفتتح مشروع المباني الجديدة وترميم السابقة في مركز الدمخ الأمني ويطلع على الأوضاع الصحية والتعليمية بمديرية المسيلة

افتتح محافظ محافظة المهرة- رئيس المجلس المحلي الأستاذ محمد علي ياسر، اليوم الاثنين، مشروع المباني الجديدة وترميم السابقة في مركز الدمخ الأمني بمديرية المسيلة، بتمويل من شركة النفط اليمنية فرع المهرة، وتنفيذ مكتب بن عويض للمقاولات.

 

وطاف المحافظ بمعية وزير الدولة اللواء محمد عبدالله كده، والأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة، سالم عبدالله نيمر، في المباني الجديدة ومستوى التجهيزات والتي تم تزويد المركز الأمني بها.

 

واطلع محافظ المهرة على أوضاع الشرطة النسائية التي تم تفعيلها في المركز مؤخرا لتطوير العمل الأمني في المركز البوابة الغربية لمحافظة المهرة.

 

وأشاد بالجهود التي تبذلها قوات الأمن بالمركز، مشددا على بذل المزيد من الجهود ورفع الحس واليقظة الأمنية. 

 

كما تفقد المحافظ بن ياسر، المركز الصحي بمديرية المسيلة، ومستوى الخدمات الصحية والاحتياجات الملحة.

 

وطاف المحافظ في أقسام المركز الصحي، مستمعا من الإدارة والطاقم الطبي إلى أوضاع المركز وأبرز الاحتياجات.

 

واعتمد المحافظ عدد من احتياجات المركز، مؤكدا أن السلطة ستسعى مع الجهات المختصة لرفع المركز الصحي إلى مستشفى ريفي.

 

وفي ذات السياق، تفقد محافظ المهرة سير العملية التعليمية بمديرية المسيلة، متعرفا على الاحتياجات وحجم الصعوبات.

 

وأكد على ضرورة الاهتمام بالتعليم، مشيرا إلى استعداد ااسلطة لتذليل الصعوبات وتقديم الدعم للتعليم بحدود الإمكانيات المتاحة.

 

رافق المحافظ وكيل أول المهرة الأستاذ مختار محمد الجعفري، والوكيل المحافظة الشيخ صالح عليان، ووكيل الشؤون الفنية المهندس سالم محمد العبودي، ومدير عام شرطة المحافظة العميد مفتي سهيل صمودة، ومدير عام مكتب الصحة بالمحافظة عوض مبارك سعد، ومدير عام التربية والتعليم بالمحافظة سمير مبخوت هراش، ومدير عام مديرية المسيلة الأستاذ فضل صلاح الدحيمي، وعدد من مدراء العموم والقيادات العسكرية والأمنية.

<