300 أمين شرعي الى منزل ”هادي” بصنعاء

ألقت مليشيا الحوثي، القبض على أكثر من 300 أمين شرعي في صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرتها و ألزمت البقية بحضور دورات طائفية كشرط أساسي لمزاولة العمل؛ وفقا لمصادر مطلعة، اليوم الاثنين.

وقالت المصادر لـ"المشهد اليمني" أن أكثر من ثلاث مائة أمين شرعي زجت بهم المليشيا في أربعة سجون هي عبارة عن منازل تابعة لقيادات كبيرة في الحكومة الشرعية من بينها منزل رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي في منطقة الستين غربي العاصمة .

وأكدت المصادر على أن أغلب الأمناء المسجونين هم من المحسوبين على حزب المؤتمر الشعبي العام والذي يخضع لجميع انواع الظلم والإقصاء من قبل المليشيا بالإضافة الى عدد قليل من الأمناء المحسوبين على التجمع اليمني للإصلاح وعدد أقل من المستقلين.

ولفتت المصادر الى أن الحوثيين الزموا بقية الأمناء الشرعيين بحضور دورات طائفية أغلبهم محسوبين على الحوثيين أو مواليين لهم .

وبينت المصادر أن الحوثيين يلقون تعليمات على الأمناء التابعين سوف يتكشف محتواها بالتفصيل بعد خروجهم من الدورات الحوثية والتي تقيمها المليشيا في الطوابق الأرضية لعدد من المباني غير المعروفة مكانها بسبب تغطية أعين الأمناء الشرعيين خلال نقلهم إلى هذه المباني على عربات حوثية مغلقة أغلبها باصات مغلقة نوافذها بالحديد .

وقامت المليشيا الحوثية بتكسير ومصادرة الختوم التابعة للأمناء غير مرغوب بهم كما منعت أصحاب المحلات من صنع أي ختوم لأي أمين كان مالم يكن لديه ترخيص من الحوثيين والتي قامت بتوحيد شكل هذه الختوم محذرة الأمناء هؤلاء من تحرير أي عمليات بيع أو شراء أو قسمة أي ميراث أو عمليات أخرى مخصصة بالأمناء المعتمدين للقيام بها.

<