مليشيا الحوثي ترضخ وتسمح بتداول الطبعة النقدية الجديدة في محافظتين يمنيتين

كشفت مصادر محلية، اليوم الاحد، عن أن مليشيا الحوثي تسمح بتداول الطبعة النقدية الجديدة في محافظتين يمنيتين.

وقالت المصادر لـ"المشهد اليمني"، أن المليشيا تسمح بتداول الطبعة النقدية الجديدة من العملة الوطنية في محافظة الجوف بشكل علني، فيما تسمح بتداولها بشكل شبه سري بمحافظة إب.

واعتبرت المصادر أن الازمة المالية الخانقة التي تمر بها القيادات الوسطى والدنيا في المليشيا، دفعتهم الى الرضوخ والقبول بالامر الواقع والتعامل بالطبعة النقدية الجديدة، بعد حوالي عام على منعها وتجريم تداولها.

وكان البنك المركزي بصنعاء الذي تديره المليشيا أصدر أواخر العام الماضي تعميم بمنع وتجريم تداول الطبعة النقدية الجديدة من العملة الوطنية؛ ما ادى الى حرمان الالاف من موظفي الدولة من مرتباتهم التي كانت تدفعها الحكومة اليمنية المعترف بها، إضافة الى التسبب بفارق الصرف الذي يتحمله العمال والمواطنين والتجار بين المحافظات الواقعة تحت سيطرة الشرعية والاخرى الواقعة تحت سيطرة المليشيا.

<