مسؤول مصري يعتذر لصلاح وأسرته ويقاطع الإعلام

نشر عمدة قرية نجريج التابعة لمحافظة الغربية، ماهر شتيه، بيانا عبر صفحته على موقع "فيسبوك"، اعتذر فيه للاعب الدولي المصري محمد صلاح وأسرته، بعد حادثة إصابة صلاح بفيروس كورونا.

وقال عمدة نجريج في بيانه: "أعتذر لأسرتي وإخواتي وعائلتي وأهل قريتي والنجم محمد صلاح وأسرته.. إنني كنت سببا فى أذى نفسي لكم، بسبب ما نشر وتداوله رواد المواقع عني بصورة سلبيه خلال اليومين الماضيين".

وأضاف: "كوني كنت مصدرا بسيطا للحديث عن النجم محمد صلاح، وبصفتي عمدة قريته ومقربا منه ومن أسرته.. كان لزاما علي توصيل المعلومة التي أعرفها للإعلام، نظرا لعزوف الحاج صلاح (والد محمد صلاح) وأسرته عن الحديث مع الإعلام.. أشهد أنني لم أتجاوز أو أقول كلمة غير حقيقية عن النجم وأسرته، وكان دائما مصدري هو الحاج صلاح والد محمد، أو خاله عبد العزيز البمبي، أو محمد صلاح نفسه في بعض الأحيان لو كان موجودا بالبلد".

وأكد شتيه، أنه قرر مقاطعة الإعلام بعدما حدث من تجاوز في حقه وحق أسرته وقريته.

وكان أحد أهم التصريحات التي أدلى بها شتيه قبل هذا الاعتذار، اعتقاده بأن إصابة صلاح بفيروس كورونا لم تكن بسبب حضوره حفل زفاف شقيقه، وأن اللاعب كان مرتديا الكمامة طوال الحفل، وكان حريصا على اتباع الاجراءات الوقائية.

يذكر أن الاتحاد المصري لكرة القدم، أعلن يوم الجمعة الماضي، إصابة صلاح، نجم منتخب "الفراعنة" ونادي ليفربول، بكورونا، وذلك بعد ثلاثة أيام من حضوره حفل زفاف شقيقه ناصر صلاح.

<