الحوثيون يكشفون عن دور الإمارات والسعودية في صفقة تبادل اسرى كبيرة من الطرفين بينهم شقيق هادي

كشف رئيس ما يسمى لجنة شؤون الأسرى التابعة لمليشيا الحوثي عن أجندة مفاوضات الأسرى المقبلة في العاصمة الأردنية عمّان.

وقال رئيس اللجنة عبدالقادر المرتضى في تصريح صحفي مساء السبت ، أن أجندة المفاوضات المقبلة هي تنفيذ الشق الثاني من اتفاق عمّان 200 أسير من الحوثيين مقابل 100 عنصر من اسرى الشرعية وشقيق رئيس الجمهورية ناصر منصور هادي.

وأوضح بأن الشق الثاني من الأجندة يتضمن أيضاً توسيع عدد الصفقة، لتشمل أعدادا أكبر من الصفقة السابقة .

وكشف المرتضى عن طلب وإصرار جماعته على الحضور الإماراتي في مفاوضات الأسرى كونها تملك قوات على الأرض إضافة إلى الفصائل التابعة لها وقال: "نأمل أن تنفذ الأمم المتحدة والسعودية هذا الطلب”.

وأضاف المرتضى انهم طالبوا أيضا أن يكون الطرف السعودي حاضرا بصفته قائدا للتحالف وكي يفاوض على أسراه لدى جماعته ” مشيرا الى أن السعوديون هم من يملكون زمام الأمور , حسب قوله .

وكان رئيس لجنة الحوثيين لشؤون الأسرى أعلن الجمعة عن تلقي جماعته دعوة رسمية من الأمم المتحدة لحضور جولة مفاوضات جديدة على ملف الأسرى تبدأ من تاريخ 19/11/2020 في العاصمة الأردنية (عمان).

 

<