ثلاث مهام استراتيجية عاجلة للرئيس اليمني القادم

كشف خبير استراتيجي، اليوم السبت، عن ثلاث مهام استراتيجية عاجلة للرئيس اليمني القادم.

وقال الخبير -الذي فضل عدم ذكر اسمه- لـ"المشهد اليمني"، إن أولى المهام هي إعادة بناء القوات المسلحة والامن بعد أن فككت معظم الويتها مليشيا الحوثي ونهبت الاسلحة.

وأكد على أن المهمة الثانية تتمثل في التركيز على الملف الاقتصادي بما يتضمنه من المحافظة على استقرار الريال اليمني أمام العملات الاجنبية، وإعادة الدورة النقدية من خلال صرف المرتبات وتوريد الايرادات الى وعاء واحد هو البنك المركزي اليمني "بنك البنوك"، وبالتوازي مع ذلك تحريك عجلة التنمية بتدشين واعادة اعمار وترميم المشاريع والمنازل التي دمرتها الحرب.

واشار الى أن ثالث المهام تتمثل في الاهتمام بالهوية الوطنية اليمنية الجامعة من خلال التركيز على التعليم بأنواعه (العام، المهني، الجامعي) بإزالة الرواسب والافكار التي حاولت المليشيا الحوثية غرسها وتنمية الولاء الوطني، وإصلاح الخطاب الديني القائم على نهج الوسطية والاعتدال والمعزز للتعايش والتسامح والقبول بالآخر، والاهتمام بتجديد وتطوير الخطاب الاعلامي والثقافي، والشباب والرياضة.

ونوه بأنه وبالتوازي مع المهام الثلاث، يجب إقامة علاقات تكافؤ وحسن جوار ومصالح مشتركة مع الدول العربية كافة، مع اعطاء اهمية خاصة للعلاقات الثنائية مع دول الخليج العربي لكون اليمن يمثل العمق الاستراتيجي لها.

<