تصريح للراعي يغضب مليشيا الحوثي ويهدد بالإطاحة به من البرلمان

كشفت مصادر برلمانية في العاصمة صنعاء بسبب غضب قيادة مليشيا الحوثي من القيادي المؤتمري ورئيس مجلس النواب يحيى الراعي.

ونقل موقع الزعيم نيوز عن مصادر برلمانية قولها إن برلمان صنعاء وجه قبل أشهر توصية لحكومة الانقلابيين الحوثيين، بصرف نصف راتب كل شهر للموظفين في مناطق سيطرة الانقلابيين، الأمر الذي أغضب قيادة مليشيا الحوثي، واعتبرته نوعا من التحريض ضدها بعد أن قطعت رواتب الموظفين منذ أكثر من خمس سنوات.

وأكدت المصادر أن ورئيس ما يسمى المجلس السياسي، مهدي المشاط، والقيادي محمد علي الحوثي قاما باستدعاء يحيى الراعي، عقب مطالبة البرلمان بصرف نصف الراتب، وعبروا عن غضبهم من تلك المطالب، متوعدين بتغيير هيئة رئاسة البرلمان.

وكانت مليشيا الحوثي اجرت السبت الماضي انتخابات جديدة لاختيار هيئة رئاسة جديدة للبرلمان بهدف الاطاحة بحيي الراعي، إلا أن الراعي فاز بتلك الانتخابات، ما دفع مليشيا الحوثي لإغلاق البرلمان حتى اللحظة، ومطالبة هيئة رئاسة البرلمان بالاستقالة، حسب ما أكد النائب عبده بشر.

<