انهزمت شر هزيمة.. أول تعليق من مليشيا الإنتقالي على المعارك في أبين بعد سيطرة الجيش على مواقع جديدة

اتهم المتحدث باسم مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا في أبين، محمدالنقيب، القوات الحكومية بدفع قوات كبيرة إلى جبهات أبين وتنفيذ هجوم على مواقع الانتقالي في المحافظة.

وأضاف النقيب في بيان مقتضب على صفحتة بـ "تويتر"، أن القوات الحكومية دفعت ليلة امس قوة بقوام لواء وثلاث كتائب إلى جبهات أبين، ونفذت خلال الساعات الماضية اكثر من هجوم على مواقع مليشيا الانتقالي.

وأشار النقيب، إلى أن مليشياالانتقالي تصدت للهجمات التي شنتها القوات الحكومية، مضيفا: "انكسرت هجوماتها وانهزمت شر هزيمة وسقط العشرات من عناصرها صرعى وجرحى بينهم 3 من القيادات" حد قوله.

وفي وقت سابق، أكدت مصادر عسكرية، أن قوات الجيش الوطني، سيطرة على مواقع جديدة في محافظة أبين، جنوبي اليمن، بعد معارك عنيفة مع مليشيات الانتقالي المدعوم إماراتياً. وقالت مصادر عسكرية أن معارك وصفت بالأعنف منذ أيام شهدتها جبهات الطرية والشيخ سالم شرق زنجبار بمحافظة أبين. وأفادت المصادر بقيام مليشيات الانتقالي الإماراتي، بشن هجوم عنيف على مواقع الجيش في منطقتي الطرية والشيخ سالم، بعد وصول تعزيزات من عدن، تمكنت قوات الجيش من التصدي له وتحقيق تقديم ميداني تمثل بالسيطرة على عدة مواقع. وأضافت أن المواجهات المستمرة منذ فجر الجمعة، خلفت عدد كبير من القتلى بينهم قيادي في المليشيات يُدعى" سالم هيثم الحبشي". وتشهد جبهات القتال شرقي زنجبار(عاصمة ابين) منذ أيام مواجهات عنيفة سقط فيها عشرات القتلى من الجانبين، في ظل مساعي مليشيات الانتقالي المدعوم من الامارات إفشال جهود تشكيل الحكومة وتنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض الذي مضى على توقيعه أكثر من عام.

<