أول إجراء للحكومة اليمنية بشان انتحال ثلاث قيادات حوثية لصفات رسمية ”دبلوماسية”

أصدرت الحكومة اليمنية المعترف بها، اليوم الجمعة، أول إجراء رسمي بشان انتحال ثلاث قيادات حوثية لصفات رسمية "دبلوماسية" في سوريا وإيران.

وقالت وزارة الخارجية، في بيان تلقاه "المشهد اليمني"، أنه ‏تم تعميم بيانات المدعو عبدالله علي صبري، والمدعو نائف أحمد القانص، والمدعو إبراهيم محمد الديلمي المنتحلين صفات يمنية رسمية بمسميات “دبلوماسية” وأماكن تواجدهم على جميع بعثاتنا الدبلوماسية في الخارج والبعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى بلادنا.

‏وأشار البيان الى أنه تم إبلاغ الدول بعدم التعامل معهم أو تسهيل تنقلاتهم وتسليمهم متى تواجدوا على أراضيها إلى حكومة الجمهورية اليمنية.

ولفت الى أن السلطات القضائية شرعت بالإجراءات القانونية اللازمة لإصدار مذكرات اعتقال قهرية ضد المذكورين عبر الإنتربول.

وكانت المليشيا أصدرت ما اسمتها بقرارات تعيين سفراء لها في دمشق وايران هم نايف القانص وابراهيم الديلمي وعبدالله علي صبري، في سلوك أثار استهجان دبلوماسي واسع.

ويأتي ذلك فيما أثار دخول "إيرلو" المعين كسفير لجمهورية إيران لدى مليشيا الحوثي بصنعاء موجة من التساؤلات والتكهنات بشأن الطريقة التي نجح من خلالها في الدخول الى الأراضي اليمنية، في ظل سيطرة التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن على جميع المنافذ اليمنية براً وبحراً وجواً.

 

<