فتوى حوثية جديدة تُبيح قتل ”الابن” لـ”أبيه” !

أصدرت مليشيا الحوثي، اليوم الجمعة، فتوى جديدة تُبيح قتل "الابن" لـ"والده"؛ إثر مقتل عدد من الاباء على يد أبنائهم الملتحقين للقتال بصفوف الحوثيين، في عدة محافظات.

وقالت الناشطة نورا الجروي، في تغريدة على حسابها بموقع التدوين المصغر "تويتر"، تابعها "المشهد اليمني"، أن " معظم مساجد محافظة حجة شهدت توحيد خطبة الجمعة على إفتاء وإباحة قتل الولد لوالده في حال منع أي شاب من الالتحاق بجماعة الحوثي".

وأضافت: "جماعة الحوثي تفتي بقتل الشاب لوالده في خطبة الجمعة اليوم في مديرية أفلح، محافظة حجة، وبكل إجرام وأمام مرأى ومسمع الجميع".

وتابعت: أقدم الخطيب الحوثي عبدالله علي حفيظ إمام وخطيب قرى الحيفة، منطقة الحواتم، عزلة الجوانة، مديرية أفلح أثناء خطبة الجمعة على الإفتاء بإباحة قتل الولد لوالده.

ونوهت بأن فتوى الحوثيين، تقول أنه في حال منع أي أب لإبنه من الالتحاق بصفوف جماعة الحوثي أو دوراتهم (ما تسمى) الجهادية أو الثقافية يجوز لابنه قتله كما حرض ذلك الخطيب أثناء خطبته.

وفي وقت سابق، أقدم عدد من المجندين بصفوف مليشيا الحوثي، في محافظات عمران وذمار وصنعاء وإب وتعز بقتل والديهم وإخوانهم.

 

https://twitter.com/Twitter/stat

<