الملياردير السعودي الوليد بن طلال يتلقى الخبر الأكثر صدمة في حياته .. الخسائر تفوق المتوقع ؟

سجلت شركة المملكة القابضة، المملوكة للملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، خسائر قدرها مليار و369 مليون و6 آلاف ريال (الدولار يساوي 3.75 ريال) بنهاية الأشهر التسعة الأولى من عام 2020، مقارنة بأرباح 401.8 مليون ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2019.

وأعلنت الشركة أن خسائرها في الربع الثالث من العام الحالي 2020 بلغت 192.7 مليون ريال في الربع الثالث، مقابل أرباح بـ 86.8 مليون ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وقالت الشركة، التي تمتلك استثمارات وحصصا مؤثرة في العديد من الشركات المحلية والعالمية، في بيان لها اليوم الأربعاء، “إن سبب تسجيل الخسائر خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق يعود إلى انخفاض حصة الشركة من نتائج الشركات المستثمر بها بطريقة حقوق الملكية”، وأيضا” انخفاض إيرادات الفنادق والإيرادات التشغيلية الأخرى وارتفاع الخسائر الأخرى وكذلك إرتفاع مصروف الزكاة على الرغم من انخفاض التكاليف التشغيلية للفنادق وانخفاض المصاريف العمومية والإدارية والتسويقية”.

(د ب أ)

 

<