بوتين يلوح بالتدخل الروسي في اليمن

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، "إن انتقال المسلحين من الشرق الأوسط يؤدى إلى تفاقم الصراعات"، مشيرا إلى أنه لا يزال هناك عدم استقرار خطير فى تلك المنطقة.

وأضاف الرئيس الروسى - خلال كلمه له أمام جلسة لقادة دول منظمة شنغهاى للتعاون، اليوم الثلاثاء-: "لا يزال عدم الاستقرار يسود منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، مؤكدا أن المواجهة المسلحة فى ليبيا واليمن وجيوب تشكيلات العصابات المتبقية فى سوريا هى مصادر لانتشار التهديد الإرهابي والمخدرات والأسلحة

وتابع بوتين :" بطبيعة الحال، انتقال المسلحين خارج المنطقة المذكورة يستحق اهتماما خاصا، فهذا يؤدى إلى تفاقم النزاعات".

وفى ما يتعلق بالوضع فى أفغانستان، قال الرئيس الروسي:" إن بلاده تعتزم استخدام إمكانيات "صيغة موسكو" من أجل التسوية فى أفغانستان، ومواصلة تعزيز المصالحة الوطنية هناك".

وأضاف:" فى السنوات الأخيرة ، وبدعم من منظمة شنغهاى للتعاون، نظمت روسيا سلسلة من الاجتماعات شارك فيها ممثلو جميع القوى الأفغانية بدون استثناء"، مؤكدا أن بلاده تعتزم مواصلة تعزيز المصالحة الوطنية فى أفغانستان واستخدام إمكانيات "صيغة موسكو" للمشاورات، التى تشارك فيها البلدان المجاورة لأفغانستان، بما فيها أعضاء منظمة شنغهاى للتعاون والولايات المتحدة.

 

<