تطورات جديدة ومعارك دامية في ”المخدرة” و ”مدغل”.. آخر المستجدات للمعارك بين الجيش الوطني والحوثيين في مأرب حتى فجر اليوم الخميس

كشفت مصادر ميدانية وعسكرية، عن آخر المستجدات الميدانية للمعارك بين مليشيا الحوثي الإنقلابية، وقوات الجيش الوطني، في جبهات محافظة مأرب (شرقي اليمن).

وقالت المصادر، إن معارك عنيفة ومتواصلة تجرى في هذه الأثناء، بين قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي من جهة وبين مليشيا الحوثي من جهة آخرى، في الجبهات الغربية لمأرب.

وأضافت: أن المعارك على أشدها بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي في جبهة "مدغل" و جبهة "المخدرة"، واستمرار مليشيا الحوثي في شن هجمات انتحارية في محاولة منها لتحقيق تقدم جديد باتجاه مأرب.

وأكدت المصادر، أن قوات الجيش والمقاومة، تمكنت حتى هذه اللحظة، فجر اليوم الخميس، من التصدي لكل محاولات مليشيات الحوثي، وكبدتها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، ولم تتمكن المليشيات من تحقيق أي تقدم يذكر.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الجيش الوطني، مقتل 23 عنصرا حوثيا وتدمير 5 آليات عسكرية في معارك وغارات للتحالف العربي، بقيادة السعودية، غربي محافظة مأرب.

وقال الجيش في بيان له، إن قواته مسنودة بالمقاومة الشعبية، نصبت كمينا محكما لمجاميع من مليشيات الحوثي في جبهة “المخدرة”، ما أسفر عن مصرع 23 عنصراً حوثياً وجرح آخرين.

ونفذت قوات الجيش هجوماً ناجحاً، على مواقع ميلشيات الحوثي في جبهة المخدرة، التي لاذت بالفرار بعد مقتل العشرات منها، وجرح عدد آخر، وفق موقع الجيش.

وشارك طيران التحالف العربي في المعارك، حيث دك بعدة غارات، تعزيزات بشرية كانت في طريقها للمليشيات الحوثية في جبهة “المخدرة” ومنطقة “الجفرة “و”مفرق الجوف”.

وأسفرت الغارات عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المليشيات الحوثية، فضلا عن تدمير عدد من الآليات العسكرية.

وفي ذات السياق، قالت مصادر محلية وميدانية، إن محافظة مأرب شهدت خلال الأيام القليلة الماضية موجة نزوح كبيرة، بسبب احتدام المواجهات بين الجيش والحوثيين في مختلف الجبهات.

وأضافت، أن قصف مليشيا الحوثي المستمر للقرى المكتضة بالسكان دفع العشرات من المواطنين إلى النزوح من عدة مناطق غرب محافظة مأرب.

وتستهدف مليشيا الحوثي بشكل مستمر المناطق والأحياء السكنية في مأرب، بصواريخ الكاتيوشا والطيران المسير، مماد أدى إلى استشهاد عدد من المدنين بينهم نساء واطفال.

وتشهد جبهات محافظة مأرب، منذ عدة أيام، معارك عنيفة ومتواصلة بين قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وبين مليشيا الحوثي الانقلابية التي تشن هجمات انتحارية، بهدف تحقيق تقدم ميداني باتجاه مدينة مأرب.

ورغم الهجوم الانتحاري المستمر لمليشيا الحوثي، إلا أن قوات الجيش الوطني مسنودة برجال القبائل تمكنت من التصدي لكل هجمات الحوثيين، وكبدت المليشيات خسائر فادحة في الارواح والعتاد.

<