تصريح مهم لمصدر مسئول في مكتب الشيخ سلطان البركاني

أكد مصدر مسئول في مكتب رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني ألا صحة لما أشيع من اكاذيب ومزاعم بحصول رئيس المجلس على قصر في جمهورية مصر العربية من التاجر حسن جيد .

وقال المصدر أن ما أشيع لايعدو كونه حلقة من سلسلة الافتراءات التي تستهدف الشيخ سلطان البركاني من خصوم لايلقون بالاً للاخلاق والمروءة في الخصومة ويلجأون الى الأكاذيب والافتراءات والطعن في نزاهة وسمعة الخصم لأنهم يعجزون عن المحاججة والمواجهة والمقارعة.

وأردف المصدر : ليس مستغرباً لجوء أولئك الى استئجار هنات الناس وسفهاء المجتمع واستغلال ظروف بعضهم سواء من الكتاب والناشطين على مواقع التواصل ام على مستوى الصحافة الاليكترونية باستئجار أقلامهم القذرة للاساءة الى قامة وطنية وسياسية بحجم الشيخ سلطان البركاني واختلاق الأكاذيب السخيفة بحقه.

مؤكداً أن ذلك الاسفاف إنما هو ضرب من ضروب المحاولات الفاشلة لتيوس تناطح جبلاً .

ونفى المصدر ما كتبته ونشرته الأبواق المستأجرة ، مؤكداً على نحو قاطع عدم حصول الشيخ سلطان على قصر أو شقة لا في منطقة الشيخ زايد ولا في أي مكان آخر ، لا من التاجر حسن جيد ولا من أي شخص آخر .

مؤكدا أن للشيخ سلطان البركاني سيرة عطرة من النزاهة المالية والاستقامة السياسية والوطنية تشهد بها عقود طويلة من العمل الوطني والسياسي والبرلماني سواء في مجلس النواب أو في قيادة المؤتمر الشعبي العام ، لايعاقر الرشوة ولاينام مع الفساد ولايقبل على نفسه وأسرته المال الحرام وحسبنا القول

"الله المستعان على ما تصفون".

<