لهذا السبب .. زار السفير الإيراني للحوثيين منزل ”حسن زيد” في صنعاء

كشفت مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء، اليوم السبت، عن أن السفير الإيراني لدى مليشيا الحوثي، حسن إيرلو، بدء مهمته لاحتواء خلافات حوثية عميقة تعصف بأجنحة حوثيين صنعاء(الطيرمانات) وصعدة (الاثنى عشريين).

وقالت المصادر ، أن ايرلو زار منزل حسن زيد بصنعاء والتقى بعدد من القيادات الموالية للمليشيا ونجلي زيد محمد واحمد، باسم تقديم التعازي في حادثة الاغتيال المدبرة لحسن زيد التي وقعت أواخر اكتوبر الماضي، غير أن الحقيقة غير ذلك.

وأشارت المصادر الى أن ايرلو سيقوم بمهمة استشارية عسكرية لقيادة صفوف المليشيا، لكونه أحد ضباط فيلق القدس التابع للحرس الثوري.

و افادت سائل اعلام ايرانية، بأن حسن إيرلو ”تقدم بالتعازي من جانبه وجانب إيران بمقتل حسن زيد، وذلك خلال حضوره في منزل زيد“.

وأشارت وكالة "فارس" الإيرانية إلى أن إيرلو التقى شقيقي الوزير الحوثي المقتول محمد وأحمد، وأيضًا كان حاضرا في اللقاء محمد الشرعي رئيس الدائرة السياسية لـ“حزب الحق“.

وكان مراقبين علقوا على واقعة اغتيال وزير الشباب والرياضة بحكومة المليشيا غير المعترف بها، حسن زيد بأنها تشير إلى الصراعات الداخلية في صفوفها والمتحالفين معها في صنعاء.

وفي وقت سابق، أعلنت إيران إرسال حسن إيرلو سفيرا جديدا لطهران في صنعاء، وترحيب الحوثيين بالسفير الجديد، فيما ندد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني بهذه الخطوة، خاصة وأن السفير الجديد أحد جنرالات الحرس الثوري المقربين من قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني.

<