ميليشيا الحوثي تصادر تمثال من الذهب على شكل ملكة وتسجن الذي عثر عليه في إب

ميليشيا الحوثي تصادر تمثال من الذهب على شكل ملكة وتسجن من عثر عليه في إب.

صادرت مليشيا الحوثي الانقلابية تمثالا من الذهب عثر عليه أحد المواطنين في مديرية جبلة بمحافظة إب الخاضعة لسيطرة المليشيا وسط اليمن.  

وقالت مصادر محلية أن المليشيا عقب مصادرتها للتمثال قامت بسجن المواطن الذي عثر عليه وهددته في حال تحدث عن أمر المثال أو المكان

الذي عثر عليه.

ونقلت صحيفة "الشارع " الأهلية عن مصادر محلية قولها، إن أحد أهالي مدينة جِبلَة عَثَرَ، في منطقة “الأسلاف” التابعة لمدينة جِبْلَة التاريخية القريبة من مدينة إب، على تمثال أثري من الذهب، يزن نحو عشرة كيلو جرام.

وأوضحت المصادر أن الشخص الذي عثر على التمثال يملك متجراً (دُكَّان) لبيع المواد الغذائية في منطقة “الأسلاف”، جوار “ساقية الملكة أروى التاريخية”، الواقعة في رأس مدينة جِبلَة، مشيرة إلى أنه عَثَرَ على التمثال أثناء أعمال حفر قام بها جوار مقبرة المنطقة.

وأفادت المصادر، أن هذا الشخص أخفى التمثال في “شوالة” وحاول الدخول به إلى مدينة إب، إلا أن نقطة تفتيش تابعة لمسلحي مليشيا الحوثي، تتمركز على مدخل مدينة جِبلَة، اكتشفت، أمس الجمعة، التمثال الذي يحمله، فألقت القبض عليه، وصادرت التمثال منه.

وذكرت المصادر، إن نقطة التفتيش الحوثية، الواقعة في منطقة “الدحثاث”، على مدخل مدينة جِبلة، صادرت التمثال الذهبي الأثري، وأودعت الشخص الذي كان معه في أحد سجونها في مدينة إب.

وقالت المصادر، إن عدداً من مسلحي الحوثي قدموا، أمس، من مدينة إب، إلى منطقة “الأسلاف” وقاموا بتطويقها، ومنع الأهالي من الاقتراب منها، واصطحبوا عُمَّالاً معهم باشروا أعمال الحفر والتنقيب بشكل واسع في المنطقة بحثاً عن الذهب والتماثيل الأثرية. ولم تُعرف، حتى مساء أمس، نتائج عمليات الحفر التي قامت بها مليشيا الحوثي في المنطقة.

<