القبض على ثاني عصابة تمارس الدعارة وتستقطب الفتيات بمدينة يمنية جديدة

أعلنت الاجهزة الامنية، اليوم الخميس، القبض على ثاني عصابة تمارس الدعارة وتستقطب الفتيات بمدينة يمنية جديدة، بعد يوم من القبض على عصابة أخرى بمحافظة إب قبل يومين، مكونة من أربعة اشخاص، إثر بلاغ لوالد فتاة مطلقة للشرطة.

وقال مركز الإعلام الأمني، في بلاغ أن شرطة محافظة تعز ضبطت خلية إجرامية تمارس الدعارة وتعمل على ترويج الحشيش والمخدرات.

وأشار الى أنه تم رصد الخلية بعد أن تلقت شرطة المحافظة بلاغا حول مكان تواجد عناصر هذه الخلية.

وأوضح بأنه وفور وصول البلاغ وجمع المعلومات اللازمة، تحركت أطقم أمنية إلى مكان تواجد هذه الخلية التي تمارس الدعارة وتعمل على استقطاب الفتيات إلى مصيدتها وتعمل على نشر المخدرات والحشيش بأنواعه، كما تم ضبط قطع أثرية كانت بحوزتهم وقد تم تحريز المضبوطات وعمل محضر ضبط بالمتهمين والمضبوطات وأخذ محاضر جمع الاستدلالات وإحالتها الى النيابة المختصة لينالوا جزاءهم وفقا للقانون كما تم إحالة المضبوطين للنيابة لينالوا جزائهم الرادع.

ودعا جميع المواطنين وعقال الحارات إلى رصد كافة الساكنين الجدد في الحارات والإبلاغ عن أي مشتبهين أو مطلوبين أمنيا كما توجه دعوة لأولياء الأمور والطلاب والطالبات بضرورة الحذر وتوخي الحيطة وعدم الانجرار خلف أي دعوات مشبوهة قد تكون مصيدة لخلايا إجرامية تورعت عن كل القيم الإسلامية السامية وعن وازعها الديني والأخلاقي.

وأكد على أن شرطة المحافظة لن تتواني في القيام بمهامها في ملاحقة وضبط كل من يحاول إغراق المدينة في مستنقع الرذيلة ونشر الدعارة وترويج المخدرات مؤكدة بأنه تم ضبط عدد من هذه الخلايا في فترة سابقة وإحالتهم إلى النيابة.

والثلاثاء الماضي، القت الاجهزة الامنية وبتعاون المواطنين بمدينة إب، القبض على زعيم عصابة تمارس الدعارة والابتزاز والنصب، الى جانب ثلاثة آخرين؛ وفقا لمصادر محلية وأمنية.

وبينت المصادر أن منتسبي البحث الجنائي ضبطوا بحوزة زعيم العصابة "هارد ديسك" وثلاث ذواكر مليئة بالأعمال المخلة، كما عثروا بهاتفه على مقطع لخاله (أحد أفراد العصابة) وهو يمارس عمل لا أخلاقي مع إحدى الضحايا.

وأكدت المصادر على أن المذكورين الأربعة متهمين في قضايا آداب منها الزنا وممارسة أعمال الدعارة والفجور بمقاطع فيديوهات مع عدة فتيات، الى جانب قيام زعيم العصابة باستغلال بعض الفتيات وابتزازهن مبالغ مالية، وتهديدهن بنشر مقاطع فيديوهات خاصة بهن مع صورهن ومكالمات مسجلة.

ونوهت المصادر بأن زعيم العصابة يعد العنصر الأخطر من بين المضبوطين والذي يشكل تهديد خطيرا على المجتمع، من خلال قيامه بإنشاء حسابات إلكترونية عديده في برامج الميجا، مع انتقاء الفيديوهات والصور والمكالمات الصوتية المسجلة، وتوزيعها في تلك الحسابات.

وكان والد إحدى الفتيات تقدم ببلاغ الى أحد أقسام الشرطة في المدينة قبل حوالي شهرين، ضد أفراد العصابة إثر قيامهم بتهديد ابنته المطلقة، بنشر صورها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ما لم تنفذ ما يريدون منها.

<