هكذا ودعت أبنة حسن زيد والدها إلى مثواة الأخير

دعت أبنة حسن زيد والدها إلى مثواة الأخير.  و قالت سكينة حسن زيد بمنشور لها عبر صفحته في فيس بوك رصده محرر كريتر سكاي : وترجل الفارس اخيراً ... أنتهى الامتحان الصعب وفاز فوزاً عظيماً. وارتاح الجسد والروح عند بارئها الرحيم الحكيم الخبير العدل . وأبى الله الا ان يطيب نفوسنا برد جزء من اعتباره في الدنيا بتكريمه له بهذه الخاتمة التي تليق به . وعزؤانا انه تعرض لظلم وتشويه في حياته كما تعرض أبوه سيدنا الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام ؛ حتى انه نُقل ان البعض تسائل حين استشهد عليه السلام بعد ادائه لصلاة الفجر : أو كان يصلي علي ابن ابي طالب ؟!! اللهم لك الحمد حتى ترضى ونسألك اللهم ان تجمعنا بوالدي الحبيب المظلوم عاجلا غير آجل .. وكان حسن زيد قد قتل على يد مسلحين مجهولين في العاصمة صنعاء.

<