أسباب تصفية ”حسن زيد” ودلالات عدم تعزية ”عبد الملك الحوثي” لأسرته

على الرغم من أن قتلة الشاب عبد الله الاغبري الذين تم الحكم عليهم بالاعدام قبل أسبوع لم ينفذ الحكم فيهم بعد إلا أن السلطات الحوثية بصنعاء قامت اليوم بتصفية مجموعة من الأشخاص الذين تتهمهم بالوقوف وراء تصفية القيادي بالجماعة ووزير الشباب والرياضة في حكومة صنعاء الغير معترف بها حسن زيد في رغبة منها لدفن القضية واغلاق ملفها وهو مؤشر على أن ما حدث تم بموافقة الجماعة وتخطيطها كنوع من التصفيات الداخلية وصراع الأجنحة.

 

المشهد اليمني رصد أحاديث هامة لمحللين سياسيين تحدثوا عن دلالات ما حدث وأسبابه حيث أكدوا أنه مع مجيء السفير الإيراني والجنرال في الحرس الثوري حسن ايرلو إلى صنعاء فرضت إيران على الحوثيين تصفية القيادات الحوثية التي لها تواصل مباشر وتنسيق مع الرياض وواشنطن خارج إطار الجماعة ومنهم حسن زيد المعروف بعلاقته بأجهزة استخباراتية أمريكية ظل على مدى عقود يكتب لها تقارير استخباراتية ويزودها بمعلومات دقيقة عن الوضع في اليمن .

 

حسن زيد قتلته الازدواجية

 

يقول الباحث السياسي والمناضل النعروف غائب حواس " حسن زيد قتلته الأزدواجية، مرّة مع إيران، ومرة مع السعودية، وعلى الدوام مخبر مع الأمريكان قد دعشش ??% من الشعب اليمني في تقاريره للأمريكان هو ونزيه العماد ورضية المتوكل.

ويضيف حواس في منشور بصفحته بالفيسبوك " المسألة ليست من تخلص من حسن زيد سواءً كانت خلايا إيران والضاحية أو مواطن يمني مقهور من بواطل حسن زيد وأولاد عمه.

 

المسألة أن ميليشيات الهواشم الحوثيين عصابة قتلت مئات آلاف اليمنيين وشردت الشعب اليمني في الداخل والخارج وحسن زيد واحد من أهم أولئك الوالغين في دماء اليمنيين في هذه العصابة.

 

توحيد قنوات التواصل مع الأمريكان والسعودية

 

من جانبه يرى الصحفي مأرب الورد ان ‏المخابرات الإيرانية بقيادة سفيرها الجديد بصنعاء حسن ايرلو تعطي الضوء الأخضر لجماعة الحوثي (جماعة عبدالملك الحوثي)بتصفية قيادات الهاشمية في صنعاء والذين لديهم اتصالات مع الرياض بدون الرجوع لمكتب الحوثي. ويضيف الورد في تغريدة بصفحته بتويتر أن هناك تيار هاشمي بصنعاء وذمار يضم شخصيات من بيت المتوكل والشامي لديهم اتصالات وتنسيق معها.

 

‏ويشير الورد إلى أن هناك معلومات ان الجهاز الوقائي المرتبط بمكتب عبدالملك الحوثي وبإشراف إيراني أعد قائمة بشخصيات هاشمية تعتبر نفسها سلسلة الأسر الإمامية الحاكمة وترى نفسها أحق بالحكم من أسرة بدر الدين الحوثي.

 

دلالات عدم تعزية الحوثي لأسرة زيد

ويرى مراقبون ان عدم تعزية عبد الملك الحوثي زعيم الجماعة لأسرة حسن زيد بعد مقتله بالأمس دليل على موافقته على هذه التصفية الجسدية وهو مؤشر على رضاه على تصفية هذه القائمة من الهاشمين وأولهم حسن زيد وعدم وضعه أية اعتبار لجهودهم في خدمة الجماعة منذ سنوات طويلة على مختلف المجالات وهي رسالة نتمنى أن يفهمها بقية الهاشميين بصنعاء والذين مشاريع اغتيال قادمة فهذه الجماعة لا قيمة فيها للإنسان مهما خدمها وقدم لها الكثير من الجهود وعلى مدى سنوات طويلة.

<