"البرازيل" تعلن القبض على عددٍ من اليمنيين في أراضيها وتصدر هذا البيان

قالت الشرطة الفيدرالية في البرازيل بأنها وبالتعاون مع عملاء الهجرة والجمارك الأمريكية، قامت بضبط مهرب آخر للبشر، كان ينقل تسعة مواطنين يمنيين باتجاه الحدود الجنوبية الأمريكية، وذلك بحسب ما أفاد به المركز الأمريكي لدراسات الهجرة.

ووفق المركز، فإنه وكما يحدث في بلد عبور رئيسي في نصف الكرة الغربي مثل البرازيل، فإن عمليات التمرد لتهريب البشر تتطلب إشعارًا عامًا أوسع حيث يقدم ذلك خدمة للأمن القومي للولايات المتحدة. كما أن العمليات المشتركة بين الولايات المتحدة والبرازيل تشبه نسف جسور تهريب المهاجرين التي تربط البلدان التي تثير مخاوف من الإرهاب، مثل اليمن، بالحدود الجنوبية وتمكن الإرهابيين من العبور.

وبناءً على بلاغ بتاريخ 11 أكتوبر/ تشرين الأول، اعتقلت الشرطة الفيدرالية البرازيلية حسين محمد صبيح، حامل الجنسية المصرية_ اللبنانية، في مدينة أسيس البرازيل الحدودية بين البرازيل وبيرو وبوليفيا، في ولاية أكري البرازيلية. حيث كان برفقته تسعة مهاجرين يمنيين زُعم أنه كان يقوم بتهريبهم.

وصبيح فتوح، الذي كان يعيش في البرازيل، سافر كثيرًا إلى بيرو وكان جزءًا من منظمة تهريب أوسع تدير القطاع في الأراضي البرازيلية.

<