ثلاثة أخطاء كارثية في نتائج الشهادتين ”الثانوية” و ”الأساسية” في زمن مليشيا الحوثي

شفت مصادر تربوية مطلعة، اليوم الجمعة، عن ثلاثة أخطاء كارثية في نتائج الشهادتين "الأساسية" و"الثانوية" في زمن مليشيا الحوثي. وقالت المصادر لـ " المشهد اليمني "، أن أول تلك الأخطاء هو هيمنة مدارس التعليم الخاص والأهلي على النتائج؛ بما يؤكد أن أبناء الطبقة الوسطى في المجتمع اليمني، والتي هي الحاملة للتغيير في اي مجتمع يغردون خارج السرب، ويرزحون تحت الأمية المركبة، الناتجة عن التعليم الحكومي المتدهور. وبينت المصادر أن ثاني تلك الأخطاء يتمثل في هيمنة أمانة العاصمة صنعاء، على أكثر من تسعين في المئة من نسبة الاوائل والنجاح بما يؤكد استحواذ عيال كبار مشرفي المليشيا والعائلات المؤيدة لها على النصيب الأكبر من الكعكة. ولفتت المصادر إلى أن ثالث الاخطاء يتمثل في الخطأ الظاهر في معدلات ومجموع النتائج الظاهرة لبعض الطلاب؛ نتيجة اتمتة الامتحانات لأول مرة وعدم وجود متخصصين لاداراتها، بما يؤكد إستمرار الكارثة على كافة الأصعدة. يأتي ذلك فيما بلغت نسبة النجاح في الثانوية العامة (القسم العلمي) حوالي ???‏، واحتل المراكز العشرة الأولى ?? طالباً وطالبة، ?? منهم من أمانة العاصمة، وحصل طالب واحد على المركز الأول، وحصلت طالبة واحدة على المركز الثاني، والمركز الخامس حصل عليه طالب واحد، أما المراكز السبعة المتبقية فحصل على كل مركز عدد من الطلاب، فالمركز السادس حصل عليه ستة طلاب، والمركز الثامن حصل عليه سبعة طلاب، والمركز التاسع حصل عليه تسعة طلاب، وكذلك بالنسبة للشهادة الاساسية.

<