الحوثيون يعترفون بخسارة غير مسبوقة على مستوى قياداتهم العسكرية (تفاصيل)

أعلنت جماعة الحوثي الانقلابية، مساء الاثنين، مقتل 14 من قياداتها المنتحلين للصفة العسكرية بعضهم  يحمل رتبا رفيعة في المعارك المستعرة في عدة جبهات بالبلاد.

 

وذكرت وكالة سبأ بنسختها الحوثية، تشييع جثامين 14 "ضابطا" في صنعاء، دون أن تذكر أماكن مقتلهم.

وجاء في بلاغ الوكالة، إنه "تم تشييع جثامين اللواء الركن أحمد جابر المطري، والعميد علي دغيش، والعميد عبده أبو عبدل، والعميد صقر المقباسي، والعميد هلال الأقهومي، والعقيد محمد مبروك، والرائد عصام السوادي، والملازمين أوائل محمد الغويدي، وأحمد القدري، ويحيى حدادي، وعلي حدادي، والمساعدين موسى العبدي، ويحيى طيب شامي، وعبدالملك الموانس".

وشهدت جبهات (تعز، الضالع، الحديدة) خلال الأيام الماضية مواجهات عنيفة مع استمرار المعارك في الجوف ومأرب.

وقبل أيام أعلن الجيش الوطني، مقتل وإصابة أكثر من 1900 مسلحا حوثيا، خلال 70 يوما من القتال في محافظة مأرب (شمال شرق اليمن).

 

وقال موقع "سبتمبر نت"، الناطق باسم الجيش في بيان، إنه رصد ما لا يقل عن 1909 قتيلاً وجريحاً، من عناصر المليشيا، بينهم نحو 44 قيادياً ميدانياً من الصف المقرب من زعيم الجماعة المدعو عبدالملك الحوثي، سقطوا في المعارك خلال الفترة بين مطلع أغسطس الماضي، و 10 أكتوبر الجاري.

<