الاتحاد الأوروبي يصدر بياناً هاماً حول اليمن

دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد، إلى ترجمة الوفاق بين أطراف الصراع اليمني، عقب نجاح تبادل الأسرى، لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة المستمرة في البلاد منذ ست سنوات.

وقالت المتحدثة باسم الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، نبيلة مصرالي في بيان، إن "إطلاق سراح الأسرى من قبل الأطراف اليمنية يومي 15 و 16 أكتوبر الجاري، يعد خطوة حاسمة في تنفيذ اتفاق ستوكهولم 2018".

وأشارت إلى أن عملية تبادل الأسرى هذه "تعد بمثابة تذكير بأنه لا يزال من الممكن إحراز تقدم من خلال المفاوضات والتسوية السياسية".

 

وشدد البيان الأوروبي، على أنه يجب أن تُترجم روح الوفاق هذه إلى حل سياسي شامل للصراع في اليمن. ويشهد اليمن منذ ست سنوات حرباً مدمرة تسببت بحسب الأمم المتحدة في أسوأ أزمة إنسانية في العالم حالياً.

وجرى يومي الخميس والجمعة، أكبر عملية تبادل للأسرى منذ بداية النزاع الدامي شملت  1056 أسيراً لدى الطرفين بينهم سعوديون وسودانيون حيث سيّرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر 11 رحلة جوية من وإلى خمس مدن في اليمن والسعودية.

<