بعد عودة فتاة مختفية في عدن ...مطالبات للأمن بكشف ماجرى

عقب ساعات من عودة فتاة، فقدت منذ أمس الأول الجمعة، إلى أسرتها اليوم بعدن، وكذلك عودة طفل إلى أهله بعد ساعات من إعلان فقدانه، وجه صحفيون ونشطاء، دعوة لإدارة أمن العاصمة عدن، بشأن هذه الحادثة.

وأكد مصدر أمني مساء امس السبت، عودة الفتاة ولاء وديع إلى منزلها في حي القاهرة بمديرية المنصورة، بعد فقدانها منذ الأمس، وحسب الرواية فأن الفتاة اغمي عليها وتم اسعافها لأحد المستشفيات، لتعود اليوم إلى منزلها، ولم تكن الحادثة اختطاف.

حيث شن الناشطون حملة بوسائل التواصل الاجتماعي مطالبين بالكشف عن تفاصيل الحادثة مؤكدين أن هذه الرواية والتفاصيل غير كافية، مطالبين إدارة أمن عدن بنشر كامل التفاصيل عن الحادثة التي اعطي لها ترويج كبير، وكشف حقيقة الحادثة، وأشاروا إلى أنه وفي حال تغاضي الأمن عن نشر الرواية ستنعكس عليه.

واكد الناشطون ان القضية اصبحت راي عام وان على امن عدن كشف كافة تفاصيل القضية .

وتأتي عودة الفتاة ولاء وديع في الوقت الذي لاتزال فتاة اخرى تدعى عبير بدر مختفية منذ مايقارب الخمسة ايام وسط مطالبات بالتحرك الامني وكشف مايجري في عدن من اختفاء للفتيات.

<