أسرع حكم قبلي ينهي قضية مقتل 14 يمني من أسرة واحدة مع الجاني بعد أيام قليلة من وقوعها (تفاصيل)

فادت مصادر محلية وقبلية، اليوم السبت، بصدور أسرع حكم قبلي بعد أيام من مقتل 14 يمني من أسرة واحدة مع الجاني.  وذكرت المصادر لـ " المشهد اليمني "، أن التحكيم القبلي بين قبيلتي آل عواض والجدعان، بمحافظة البيضاء، أنهى قضية قتل الاسبوع الماضي راح ضحيتها 14 شخصا من قبيلة "ال عواض". وذكرت المصادر أن قبيلة الجاني من قبيلة الى مستنير التابعة للجدعان حكمت ال عواض في القضية. وبينت المصادر أن كافة مستنير والجدعان مضوا في 88 يمين بعدم علمهم وعدم رضاهم عن ما قام به القاتل. ولفتت المصادر إلى أن قبيلة ال عواض عفوا عن الجدعان وال مستنير، واكدوا أنه لم يعد لديهم لا دعوى ولا طلب. وشيع أهالي مدينة البيضاء، الثلاثاء الماضي، ضحايا المجزرة المروعة التي راح ضحيتها 14 شخصا من أسرة واحدة وسط حزن شديد.  وكانت المصادر، قالت أن عدد القتلى من أسرة محمد حسين عناق العواضي، بلغوا ?? شخصا هم رب الاسرة محمد حسين و أمه وزوجته وأبنائه الخمسه واخواته الأربع، واثنين أبناء صهره؛ القاتل، الذي لقى مصرعه ليلة وقوع الجريمة بعد ساعات من جريمته البشعة، إثر مواجهات مع قوات الامن. وبحسب المصادر فان الجاني عمار محمد احمد الاجدع والذي قيل إنه مريض نفسيا تم قتله أثناء اشتباكات لمدة نصف ساعة، بعد نفاذ ذخيرته، ومقتل جندي وإصابة آخرين بجروح.

<